• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محافظ وصناديق الاستثمار تعيد ترتيب أصولها في الأسبوع الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تقوم محافظ وصناديق الاستثمار بإعادة ترتيب أصولها في أسواق الأسهم المحلية خلال تداولات الأسبوع الأخير من العام 2015 سواء بهدف تعزيز الأرباح المحققة أو الأرباح الموزعة.

وقال المحلل المالي زياد الدباس: «إن المحافظ الاستثمارية سواء التي يملكها مستثمرون أفراد أو مؤسسات أو شركات مساهمة عامة، اعتادت على ترتيب موجوداتها خلال الجلسات الأخيرة من كل عام، وخاصة مع قرب الإفصاح عن النتائج السنوية للشركات وتوزيعات أرباحها».

وأضاف: «إن الأسواق كانت تشهد نشاطاً ملحوظاً في قيمة التداولات خلال الجلسات العشرة الأخيرة من كل عام، وكانت الشركات المساهمة تلجأ في السنوات السابقة إلى بيع جزء من محافظها الاستثمارية المخصصة للمتاجرة وليس للاستثمار طويل الأجل».

وأوضح أن الهدف من البيع الذي كان يتركز على أسهم الشركات التي حققت مكاسب في أسعارها السوقية، هو إظهار أرباح استثمارية، تضاف إلى أرباحها التشغيلية، مما يعزز من إجمالي قيمة الأرباح المحققة، وانعكاس ذلك على العائد على رأس المال، وكذلك العائد على حقوق المساهمين، وقيمة ونسبة الأرباح الموزعة على المساهمين، بحيث تتجاوز الأرباح الاستثمارية، قيمة الأرباح التشغيلية لعدد كبير من الشركات وفي مقدمتها شركات التأمين.

وتابع الدباس: «إن الخسائر التي تعرضت لها أسعار غالبية الأسهم، قد تضطر بعض الشركات إلى تحويل بعض الأسهم الخاسرة من حساب المتاجرة إلى حساب الاستثمار طويل الأجل، ما يؤدي إلى أن تظهر الخسائر التي تكبدتها أسهم هذه الشركات، في حساب حقوق المساهمين، وليس في حساب أرباح وخسائر الشركات، مما يقلص خسائرها الإجمالية».

وأضاف: «في المقابل تقوم الشركات التي تتوفر لديها سيولة فائضة إلى شراء أسهم الشركات القيادية التي تتميز بتوزيعاتها السخية، بعدما أدى الانخفاض الكبير في الأسعار إلى ارتفاع ريع أسهمها إلى مستويات قد تصل إلى 7%، بينما لا يتجاوز العائد من احتفاظ الشركات بأموالها لدى البنوك عن 2% سنوياً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا