• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

>>تحقيق

الحصار وغياب الدعم يدمران زراعة الزهور المربحة في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

غزة (شينخوا)

يتحسر المزارع إبراهيم صيام من قطاع غزة على اضطراره لاستبدال زراعة الزهور في أرضه وما يجنيه منها من أرباح عالية بأنواع الخضار زهيدة الثمن. وتقلص ما كان يزرعه صيام من أنواع مختلفة من الزهور من 13 دونما على مدار عشرة أعوام إلى دونم واحد فقط للعام الثاني على التوالي بعد توقف تصدير الزهور كليا من قطاع غزة إلى أوروبا.

ويقول صيام، وهو في الأربعينيات من عمره، ومن سكان أطراف خان يونس في جنوب قطاع غزة، إن هذا الوضع كبده خسائر مالية كبيرة.

وصيام هو واحد من عشرات المزارعين أجبروا على التقليص الشديد في زراعة الزهور التي كان قطاع غزة يشتهر بها على مدار سنوات مضت. ويوضح صيام بنبرات يائسة، أنه كان يجني أرباحا تتراوح بين أربعة إلى خمسة آلاف دولار أميركي عن كل دونم يزرعه بالزهور بينما لا يحصل إلا على أقل من 20 في المئة من هذه الأرباح حاليا من زراعة الخضار.

ويشير إلى أن ما وصل إليه حالهم سببه بالدرجة الأساسية ما تفرضه إسرائيل من قيود على تصدير البضائع من قطاع غزة للخارج ضمن الحصار المفروض عليه منذ منتصف عام 2007. وما يزرعه صيام حاليا من كميات شحيحة من الزهور هي للاستهلاك المحلي فقط ولا تعود عليه بأرباح عالية كما كان يحصل سابقاً، بهدف الحفاظ على ارتباطه الجميل بهذا النوع من الزراعة كما يقول.

ويضيف أن ما تبقى له وأمثاله من المزارعين هو الحسرة على سنوات كانت زهورهم سفيرهم إلى دول أوروبا ومصدر أرباح عالية لا يمكن لهم تعويضها حاليا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا