• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

معارك ضارية في الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أكد المتحدث باسم الائتلاف الدولي الكولونيل ستيف وارن أن مقاومة شرسة ومعارك ضارية تدور منذ 24 ساعة في القسم الجنوبي من مدينة الرمادي، أسفرت وفق مصادر عسكرية وطبية عراقية عن مقتل 24 من عناصر «داعش» و22 جنديا في المعارك. في حين تمكنت عشرات العائلات من الفرار من وسط مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غرب العراق أمس، مع اقتراب المعارك الضارية بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم «داعش» من محيط المجمع الحكومي في منطقة الحوز.

ومع دخول عملية «تحرير الرمادي» يومها الثالث، تقدم الجيش العراقي بحذر شديد داخل أحياء المدينة المدمرة لتفادي وقوع خسائر بين المدنيين وفي صفوفه، وخشية من كمائن تنظيم «داعش»، وسط توقعات بحسم المعركة خلال أيام. وقال المتحدث باسم الائتلاف الدولي الكولونيل ستيف وارن إن «مقاومة شرسة ومعارك ضارية تدور منذ 24 ساعة في القسم الجنوبي من مدينة الرمادي». وأشار إلى قيام المتشددين بإقامة مواضع دفاعية قوية مستخدمين العبوات الناسفة بشكل حقول ألغام والكمائن وتفخيخ المنازل.

وأضاف وارن أن المتشددين نشروا حوالى 100 مسلح على امتداد الطريق القريب من المجمع الحكومي، وذكر أنه «بسبب طبيعة المنطقة يسهل على عدد قليل إيقاف تقدم مجموعة كبيرة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا