• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خفر السواحل التركي ينقذ 21 راكباً بينهم رضيع

18 قتيلاً بحادث غرق جديد لمهاجرين في بحر إيجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

أنقرة (وكالات)

لقي 18 مهاجرا بينهم عدد من الأطفال مصرعهم فجر أمس قبالة السواحل الغربية لتركيا لدى غرق مركبهم في بحر ايجة بينما كان في طريقة الى جزيرة ليسبوس اليونانية.

وذكرت تقارير صحفية أن المركب الصغير الذي أبحر بحمولة زائدة من بلدة ديكيلي التركية انقلب على بعد ميلين بحريين قبالة بلدة بادملي بسبب الأحوال الجوية السيئة والبحر المائج.

وأضافت أن خفر السواحل التركي أنقذ 21 راكبا آخر بينهم رضيع يبلغ عاما، وما زال يبحث عن مفقودين اثنين ولم تحدد هويات المهاجرين.

وتقول السلطات إن المهاجرين ما زالوا يسلكون طريق البحر على الرغم من البرد والأحوال الجوية التي تجعل الرحلة خطيرة لكن عددهم قد تراجع.

وكان عشرة مهاجرين على الأقل بينهم خمسة أطفال، لقوا حتفهم فجر أمس الأول إثر غرق مركبهم قرب جزيرة فارماكونيسي في بحر ايجة.

جاء هذا الحادث بعد ساعات على اعلان الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية أن مليون مهاجر وصلوا إلى أوروبا في العام 2015، وهو رقم قياسي منذ الحرب العالمية الثانية.

وبلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى أوروبا بحرا في 2015 أكثر من خمسة أضعاف عددهم في العام السابق. وفي العام 2015 لاحظت المفوضية ومنظمة الهجرة أن «عدد الأشخاص الذين عبروا المتوسط ارتفع بشكل مطرد من حوالى خمسة آلاف في يناير ليصل إلى الذروة في أكتوبر ب221 ألف شخص».

وعبرت الغالبية الكبرى من المهاجرين واللاجئين (أكثر من 821 الفا) من خلال اليونان، ووصل 816 الفا منهم بحرا. في أواخر نوفمبر أبرمت أنقرة وبروكسل اتفاقا ينص على منح تركيا مساعدة أوروبية بقيمة 3 مليارات يورو مقابل تعهدها تعزيز مراقبة حدودها والتعاون في مكافحة المهربين الذين ينطلقون من سواحلها. وتستضيف تركيا حاليا على أراضيها 2,2 مليون لاجئ سوري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا