• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مقتل ضابط مصري وإصابة مجندين بتفجير في العريش

موسكو: تحديد «أولي» للمتورطين بتفجير طائرة الركاب فوق سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

عواصم (وكالات)

أكد مدير هيئة الأمن الاتحادي الروسية ألكسندر بورتنيكوف أمس، أنه تم تحديد «وبشكل أولي»، التنظيمات التي قد تكون متورطة بتفجير الطائرة المدينة الروسية فوق سيناء في 31 أكتوبر الماضي والذي حصد جميع الركاب وأفراد الطاقم، مستدركا بالقول «مايزال هناك عمل كثير يتوجب تنفيذه على أجهزة الأمن لتحديدها. في الأثناء، أعلن عدد من شركات الطيران البريطانية تمديد فترة الغاء الرحلات إلى منتجع شرم الشيخ المصري الذي أتى عقب تحطم الطائرة الروسية، حتى 13 فبراير المقبل. بالتوازي، أكدت وزارة الداخلية المصرية مقتل ضابط شرطة برتبة نقيب وإصابة اثنين آخرين من أمس، بانفجار عبوة ناسفة استهدف مدرعة عند مدخل مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء معقل الفرع المصري لتنظيم «داعش» الذي يشن اعتداءات إرهابية متواترة ضد قوات الأمن. كما أفاد سكان أن مسلحين مجهولين فجروا مدرسة ومنزلاً مجاوراً بقرية المقاطعة جنوب الشيخ زويد شمال سيناء، وذلك بزرع عبوات ناسفة داخل المؤسسة التعليمية والمنزل، وتم تفجيرها من بعد.

وقال بورتنيكوف في مؤتمر صحفي بموسكو أمس «هناك تصور تقريبي» للتنظيمات التي قد تكون مرتبطة بهذا العمل الإرهابي (إسقاط الطائرة)، ومايزال هناك عمل كثير يتوجب تنفيذه على أجهزة الأمن لتحديدها، بحسب ما أوردت قناة «روسيا اليوم». وأضاف رداً على سؤال إن كان يعني ذلك أنه لم يتم بعد تحديد الأشخاص المتورطين بإسقاط الطائرة، «نعم حتى الآن..لم يتم تحديدهم». وكان مدير الهيئة الروسية قد أعلن في 17 نوفمبر الماضي أن انفجار عبوة ناسفة كانت على متن الطائرة المنكوبة تسبب بالكارثة، معتبراً ذلك «عملاً إرهابياً». وأسفر الحادث عن مقتل 224 ضحية هم جميع الركاب وأفراد الطاقم.

وفي سياق أعمال العنف، قال وزارة الداخلية المصرية في بيان على صفحتها على فيسبوك «استشهاد ضابط شرطة وإصابة فرد ومجند من قوة إدارة قوات أمن شمال سيناء... إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على أحد جانبي طريق العريش-الإسماعيلية صباح الخميس». ولم تتبن أي جهة الهجوم على الفور، لكن فرع «داعش» في سيناء درج على تبني الغالبية العظمى من هذه الهجمات الإرهابية. وذكرت مصادر أمنية، أن متشددين زرعوا العبوة الناسفة على جانب الطريق وفجروها عن بعد لدى مرور المدرعة التي كانت تنفذ عمليات تمشيط وتشارك في حملة مداهمات. وذكر مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية أن القتيل هو النقيب شرطة هشام أسامة عباس، فيما أصيب كل من رقيب الشرطة شريف محمد مصطفى والمجند طه أحمد عثمان من إدارة قوات أمن شمال سيناء.

وفي سياق متصل، أعلنت شركة «بريتيش ايرويز» على موقعها على الإنترنت أنه نتيجة توصيات حكومية بالامتناع عن نقل الركاب إلى شرم الشيخ «فان جميع الرحلات إلى شرم الشيخ الغيت حتى 13 فبراير ضمنا». كما أعلنت شركة تومسون أمس الأول إرجاء استئناف رحلاتها إلى 24 مارس المقبل، وكذلك شركة الجولات السياحية توماس كوك، فيما أعلنت شركتا مونارك وايزيدجت استئناف رحلاتهما إلى شرم الشيخ على التوالي في 25 يناير و29 فبراير المقبلين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا