• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

نجاة مكي وتاج السر حسن يلتقيان مرة أخرى في المؤتمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

إيمان محمد (أبوظبي)

سبق الافتتاح الرسمي لاجتماعات المؤتمر العام السادس والعشرين للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، افتتاح المعرض التشكيلي المشترك للدكتورة نجاة مكي والخطاط تاج السر حسن، والذي سبق تقديم بعض أعماله في معرض «وشائج» الذي أقيم في مؤسسة سلطان بن علي العويس في دبي، نوفمبر الماضي.

ويستمر المعرض طوال أيام المؤتمر المستمر حتى 29 من الشهر الحالي في فندق روتانا الشاطئ.

وتشكل تجربة مكي وحسن تتويجا لتجربة الدمج الأسلوبي في التشكيل والتي يصعب تحقيقها بين أي فنانين لتفرد كل فنان في خطه الفني، إلا أن الفنانين تمكنا من ربط الأعمال بشكل منسجم يجمع ما بين الأشكال الرمزية التي تميز أعمال مكي، واللعب على جماليات الخط العربي عند حسن، في 22 لوحة بعضها جديد ومبني على أبيات شعرية لسلطان العويس وحبيب الصايغ.

وقال الفنان تاج السر حسن «يُعتقد أنه لاتوجد روحان تلتقيان لكننا تمكنا من الحفاظ على أسلوب كل فنان في الأعمال المشتركة، فكنت ابدأ عمل اللوحة برسم المقاطع الشعرية التي انتقيها من قصائد مختارة، ثم تبدأ نجاة مكي في تكملة اللوحة بإضافة ألوانها وتشكيلاتها، أو تبدأ هي برسم سطح اللوحة وأكمل أنا فظهر النسيج واحدا ومتداخلا في كل الأعمال».

وأضاف «لولا التسامح والمحبة ما كان هذا التلاقي مابين الأدب والفنون ورؤى الفنانين المتباينة، خاصة أني استند إلى تراث كبير من الافتتان بالنصوص والحروف كخطاط وأستاذ جامعي».

وترى نجاة مكي أن التجربة المشتركة تضيف للفنان وتعلمه كيف يتعامل مع روح فنان آخر، وتقول «إنها تجربة لمزج أسلوبين ونمطين مع بعض، وبحكم أنني معتادة على العمل مع الفنان تاج السر حسن من خلال تصميم الملصقات والبطاقات وأغلفة الكتب كان إنجاز اللوحات معه أكثر سلاسة وأكثر ترابطا، فالخبرة التي عشناها في فترة العمل أكسبتنا تفاعلا مع بعض من خلال عناصر اللوحات».

سبق لنجاة مكي تقديم أعمال مشتركة مع فنانين آخرين مثل عبد الرحيم سالم ومنى الخاجة والشاعر الفرنسي بول هنري لارسن في باريس، إلا أنها تجد العمل مع الخطاط حسن مختلف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا