• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استغرق إعدادها 5 سنوات على يد 10 من أمهر فناني السجاد في العالم

سجادة مزخرفة بـ 3,5 مليون درهم في مهرجان دبي للتسوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

تضم ‬واحة ‬السجاد ‬والفنون في مهرجان دبي للتسوق ‬إحدى ‬أفخم ‬وأثمن ‬قطع ‬السجاد ‬في ‬العالم إذ ‬يبلغ ‬ثمنها ‬3.5 ‬ملايين ‬درهم، ممثلةً ‬تحفة ‬فنية ‬فاخرة ‬تحمل ‬توقيع ‬الفن ‬الإسلامي ‬المشهور ‬بدقة ‬التفاصيل ‬وكثرة ‬الزخارف. والواحة هي إحدى ‬الفعاليات ‬الرئيسية في المهرجان الذي تنظمه ‬جمارك ‬دبي ‬في مركز ‬دبي ‬التجاري ‬العالمي ‬حتى ‬15 ‬يناير ‬المقبل.

وقال أفشن غانبارينيا، نائب الرئيس التنفيذي لمحلات «السجاد التراثي» المالكة للسجادة: «إنها تمثل تحفة فنية نادرة من السجاد الإيراني الشهير، بسبب جمالياتها ودقة صنعها وجودتها، حيث عمل على إنجازها 10 أشخاص من أمهر صانعي السجاد في العالم، واستغرق العمل فيها 5 سنوات متواصلة دون انقطاع». وأضاف: «إن قطر السجادة يبلغ 10 أمتار، وقد تم ضبط الدائرة فيها بنسبة 100%، حيث تبدأ تفاصيل الزخرفة الإسلامية من نقطة المحور أو الارتكاز، فتكون بأحجام صغيرة ثم تكبر تدريجيا وتتوسع باتجاه الأطراف في تناغم وانسجام تام، حتى أن الناظر إلى هذه التحفة الفنية الفريدة، والمنسوجة من الحرير والصوف، يشعر وكأن السجادة تتحرك، كما يلحظ بأن أشكالها الداخلية تتغير كلما وقع بصره على نقطة مختلفة فيها».

وأوضح أفشن أن مقاسات وأحجام الزخارف في السجادة التي صنعت في منطقة تبريز، وهي أشهر وأهم مناطق صناعة السجاد في العالم، مضبوطة تماماً بدقة متناهية وحرفية عالية، مشيراً إلى أنها تعتبر من أهم وأثمن قطع السجاد التي يتم عرضها في مهرجان هذا العام، حيث صنع 3 منها فقط في العالم، تم بيع اثنتين خلال الأعوام الماضية، في حين يتم عرض السجادة الثالثة حالياً ، موضحاً أن الواحة تعتبر من أهم معارض بيع السجاد وتصديره إلى بقية أرجاء العالم، ومن هنا فإن شركته تحرص على عرض قطع نادرة وتحف فنية من السجاد اليدوي أمام المهتمين، إذ يوجد لديها جناح خاص لعرض وبيع بعض هذه القطع الثمينة .

وواحة السجاد والفنون، هي واحدة من أهم فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمهرجان دبي للتسوق الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، قد افتتحت يوم الأحد الماضي، وتضم نحو 250 ألف قطعة من السجاد تقدر قيمتها بملياري درهم، تم جلبها من ثماني دول رئيسية مصنعة لأفخم أنواع السجاد في العالم، هي: إيران، تركيا، باكستان، أذربيجان، الصين، الهند، أفغانستان وتركمانستان، كما تعرض مجموعة نادرة من السجاد الفاخر الذي يمثل تحفا فنية قيمة، إضافة إلى تحف من السجاد ضاربة في القدم، تعود صناعتها إلى 500 عام مضت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا