• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

تستضيفها صالة الاتحاد في المشرف

بطولة «اليوم الوطني» للجودو تنطلق بمشاركة 300 لاعب ولاعبة‬

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

برعاية محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، تقام اليوم بطولة اليوم الوطني المفتوحة للجودو التي ينظمها الاتحاد، بالتعاون مع اتحاد الرياضة المدرسية، وذلك في العاشرة صباحاً في صالة الاتحاد الرئيسة في منطقة المشرف في أبوظبي.

وتشهد البطولة التي كانت أجلت بسبب الامتحانات الدراسية ، مشاركة أكثر من 300 لاعب ولاعبة من مختلف الفئات السنية، على مستوى الفرق والفردي، يمثلون الأندية والمراكز في الدولة. وتدشن البطولة باحتفالية خلال الفترة الصباحية تقيمها اللجنة المنظمة بمشاركة صفوة من اللاعبين الصاعدين، وتعقبها المنافسات التي تشهد اختيار المنتخب الوطني للناشئين والشباب للانضمام للمعسكر الداخلي تمهيداً للمشاركة في المعسكر الخارجي الذي تقرر إقامته في النمسا خلال الفترة من السادس وحتى 15 يناير الحالي استعداداً للعديد من المشاركات الخارجية الإقليمية والدولية.

وحرصت اللجنة الفنية على تعميم لائحة البطولة، على الفرق المشاركة حتى تطلع عليها في وقت مبكر، ليساعد ذلك على نجاح البطولة التي تقام مبارياتها كافة في صالة الاتحاد الرئيسة.

وتبدأ الفاعليات بعملية الميزان للمشاركين خلال الفترة من التاسعة وحتى العاشرة والنصف، فيما تنطلق المنافسات في الحادية عشرة صباحاً بالسلام الوطني بعد اصطفاف الفرق المشاركة، قبل التوقف في الثانية عشرة، لأداء صلاة الجمعة، ثم تستأنف المباريات عقب الصلاة وتستمر حتى الخامسة.

وشددت اللجنة المنظمة على ضرورة تقيد الفرق بالسن المحددة لكل فئة، ويسمح للعب في الفئة الأكبر بفارق عام واحد فقط مع تعهد كتابي من المدرب، وسمحت اللائحة لكل لاعب باللعب في فئة عمرية واحدة فقط، ولا يسمح لأي لاعب أن يمثل مركزين خلال الموسم الواحد، ويحق لكل مركز تدريب إشراك اثنين من اللاعبين كحد أقصى في الوزن الواحد ويحق لكل مركز تدريب اختيار وزنين من كل فئة كحد أقصى لإشراك 3 لاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا