• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكويت حملة على تويتر تنقذ قلعة «الملكي»

أزمة مالية طاحنة بالقادسية.. والجمهور يتدخل لدفع رواتب المحترفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

إيهاب شعبان (الكويت)

مواجهة القادسية مع خيطان غداً في الجولة 11 بالدوري الكويتي، تشهد حدثاً هو الأول من نوعه، حيث يتهافت الجمهور على شراء التذاكر بإقبال منقطع النظير، ليس لأنها مباراة مهمة في مسار الفريق، ولكن كنوع من الدعم المادي ليخرج النادي من أزمته المالية الطاحنة التي يمر بها منذ أكثر من عام، لدرجة عجز ادارة النادي عن سداد مرتبات اللاعبين المحترفين الذين طلبوا رسمياً الرحيل لعدم حصولهم علي رواتبهم الشهرية منذ أربعة أشهر.

ومن خلال هاشتاق أطلقه محبو القادسية من جمهوره عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر «#راح_ندفع» تفاعل الكثيرون مع هذه الحملة من الجماهير، وانطلقت فكرة شراء تذاكر مباراة القادسية مع خيطان كبداية، وتخصص الحصيلة لسداد جزء من رواتب اللاعبين الأجانب، وتم عرض 20 ألف تذكرة للبيع، وفي اليوم الأول تم شراء 13 ألف تذكرة قيمتها 25 ألف دينار، وهو رقم كبير غير معتاد، فيما لاتزال هناك 7 آلاف تذكرة يتوقع أن يتم بيعها أيضاً.

من جانبهم، اشترى رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي 100 تذكرة للمساهمة مع الجماهير، ويوجد اقتراح بتشكيل لجنة للاستمرار في هذا الأمر للترويج للتذاكر وتسويق شعارات النادي.

وقد أشاد رئيس مجلس إدارة نادي القادسية الشيخ خالد الفهد بتفاعل الجمهور مع هاشتاق «#راح_ندفع» عبر تغريدة نشرها في حسابة الشخصي قال فيها: الجمهور القدساوي يضرب أكبر مثل للانتماء والحب في تاريخ الرياضة فهذا الالتفاف حول القلعة الصفراء يدرس للأجيال.. شكرا للقدساوية، بكم القادسية صامد، وثمن أمين السر العام رضا معرفي مبادرة الجمهور، وقام بنشر تغريدة له في حسابه الشخصي قال فيها «شكراً على شراء تذاكر المباراة، وهذا ليس غريبا على أبناء الزعيم الملكي الذين يعطون دروس في الوفاء للقلعة»، وذلك رداً على تفاعل الجماهير التي استنفرت لدعم النادي في ضائقته المالية.

الجدير بالذكر أن الأزمة المالية قد تدفع ادارة القادسية إلى بيع وإعارة أكثر من لاعب، حيث بادر نادي كاظمة بطلب حارس مرمى الدولي نواف الخالدي، وكذلك فعل نادي الفحيحيل الذي أرسل طلبا لضم اللاعب زنيفر، وتتردد أقاويل حول عروض أخرى لشراء اللاعب حمد أمان المتغيب الدائم عن الفريق لأسباب أيضاً مالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا