• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شاركن في «زايد التراثي»

طالبات جامعة زايد يرسمن الهويـة بألــوان الإبــداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 ديسمبر 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يثبت الشباب الإماراتي دوماً أنهم عنصر إيجابي في المجتمع، عبر المشاركة في الأحداث والفعاليات الكبرى التي تجري على أرض الإمارات، ليظهروا إمكاناتهم وقدراتهم على الإبداع وتقديم كل ما هو مفيد ونافع لوطنهم، وهو ما فعلته الطالبات الأعضاء في «نادي خراريف»، التابع لجامعة زايد، عبر مشاركتهن في فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي بالوثبة، الذي انطلقت فعالياته في التاسع عشر من نوفمبر الماضي، وتستمر حتى الثاني من يناير المقبل، حيث قمن على مدار المهرجان بتقديم طرح جديد عن «الخراريف» لجمهور المهرجان باستخدام الرسم والألوان، من خلال الركن الذي خصصنه لذلك، واستقطب أعداداً كبيرة من الجمهور من مختلف الفئات العمرية، فكان لطالبات جامعة زايد حضورهن المميز في المهرجان، وإسهامهن بدور ملموس في إنجاح فعالياته، والتأكيد على دور شباب الإمارات في خدمة المجتمع عبر ما يقدمونه من جهود تطوعية ومشروعات خدمية.

لوحة جدارية

تقول بريوني لاثورب، مسؤولة برنامج الإعداد الأكاديمي بجامعة زايد، إن اختيار الطالبات للمشاركة في هذه المبادرة، جاء عقب عرض فكرة المشاركة في مهرجان زايد التراثي واحتفالا باليوم الوطني على طالبات من كلية الفن والصناعات الإبداعية بجامعة زايد، غير أن فترة المهرجان صادفت وقت نهاية الفصل الدراسي ما صعب حصولها على ما يكفي من عدد الفنانات الطالبات للتطوع، ولكن رغبة الفتيات في خدمة وطنهن أسهمت في التغلب على هذه المشكلة، خاصة في ظل رعاية شركة «بن حمودة للسيارات»، التي أعدت ركناً خاصاً لهن ضمن جناح الشركة المشارك في المعرض، حيث قدمن ما استطعن لإحياء وتعزيز تراث الإمارات. وذلك برسم لوحة جدارية تعبر عن تاريخ الإمارات بارتفاع 4 أمتار وعرض مترين، كما وفرت مذكرات التلوين للأطفال تحمل صور سيارات شفروليت. وقامت الطالبات بتشجيع الأطفال على تلوينها وتزيينها بألوان علم الإمارات، أما الشق الآخر فقد قام بإلقاء القصص القديمة بما يعرف بـ»خراريف إماراتية».

رسم بدائي

وتوضح لاثروب أنها طلبت من الطالبات عمل رسم بدائي على ورقة، وقدمن تصميماً يشمل أطفالا يمثلون الأجيال القادمة وقصر الحصن وجسر المقطع كمعالم إماراتية تاريخية، وبعد ذلك بدأت مرحلة الرسم والتلوين وسط تفاعل الجمهور مع الطالبات خلال أيام المهرجان، حيث توقف الكثير من الزوار في خيمتهن لتفقد الرسمة وكان الفخر في وجوههم لما رأوه من عمل الطالبات لاسيما اللوحة الجدارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا