• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استقطب 10 آلاف شخص من جنسيات مختلفة

خورفكان .. تراث عربي رقصت له الهند وتألقت أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

السيد حسن (خورفكان)

السيد حسن (خورفكان)

اختتم كرنفال خورفكان المسرحي الثاني أمس فعالياته التي استمرت على مدى يوم واحد على كورنيش المدينة بمسيرة حاشدة ضمت جميع الفرق والنجوم المشاركة وانطلقت من بداية الكورنيش في جوار الفندق وحتى مكان الاحتفال قرب الميناء البحري وذلك في حضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة في خورفكان، وعبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة.

وقدمت الفرق المحلية الوطنية ومنها فرق العيالة، والفرقة الموسيقية العسكرية من أكاديمية الشرطة في الشارقة العديد من العروض.

فرسان الإمارات

وقدم أعضاء الفرقة المصرية العديد من الفقرات الشعبية المصرية بمصاحبة الطبل البلدي والمزمار، وهم بزيهم الشعبي المصري الأصيل، كما قدمت الفرقة الهندية رقصات شعبية خاصة بها، من خلال مجسم ضخم لفيل شاركت به في المسيرة إضافة إلى بعض المشاهد التمثيلية بالزي الهندي. وشاركت الفرقة الشامية بعدد من الدبكات والأغاني التراثية القديمة بالزي الشعبي المعروف،اضافة الى عدد من الاستعراضات الشامية. أما الفرقة الأفريقية فقد شاركت بعدد من الاستعراضات من التراث الشعبي الأفريقي القديم، وكانت المشاركة الأفريقية متميزة كونها الأولى من نوعها، وقدم الفن الشعبي اليمني العديد من المشاهد الفلكلورية من صنعاء وعدن وجنوب اليمن على وقع الموسيقى الشعبية اليمينة. وشارك فرسان الإمارات من مدينة خورفكان بخيولهم في المسيرة الحاشدة . واستقل الفنانون المشاركون في الكرنفال من الشخصيات المعروفة مكان الاحتفال في قطار النجوم الذي خصص لهم في المسيرة وحتى مكان الاحتفال.

فن شعبيوثمن الشيخ سعيد بن صقر القاسمي الكرنفال وما ضم من فعاليات ضخمة ومشاركات فريدة من نوعها. موضحاً: «هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها مدينة خورفكان ومدن المنطقة الشرقية بشكل عام مثل تلك الفعاليات الشائقة، مشيرا إلى أن الأسر المواطنة والمقيمة تجمعت على كورنيش المدينة لترى فعاليات الكرنفال وهذا أمر جيد ومفيد للجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا