• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اغتيال قيادي بالمقاومة في عدن ونجاة مسؤول محلي في عمليتين منفصلتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

عدن (الاتحاد)

اغتال مسلحون مجهولون القيادي في المقاومة الشعبية في عدن، جلال العوبلي، فيما نجا مدير عام مديرية البريقة من محاولة مماثلة غرب المدينة.

وقال شهود عيان إن مجهولين أطلقوا النار على القيادي في المقاومة بمديرية دارسعد شمال عدن، وأردوه قتيلا أثناء مروره على متن سيارته الخاصة بالقرب من دوار الكراع ولاذوا بالفرار.

ونجا مدير عام مديرية البريقة الواقعة غرب عدن، خالد وهبي عقبة، من محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون يستقلون سيارة تاكسي في أحد الشوارع الرئيسي في المديرية. وقال مصدر أمني إن المسلحين اعترضوا سيارة عقبة، وأطلقوا وابل من الرصاص دون أن تسفر عن إصابته، وتسببت بأضرار في السيارة، وأن الأجهزة الأمنية باشرت بالتحقيق، وتعرفت على من قاموا بهذا العمل وجاري ملاحقتهم.

وجاءت الحادثة، عقب لقاء قام به خالد وهبي في مكتبه بعدد من الأسرى ممن تم الإفراج عنهم في عملية تبادل أسرى بين المقاومة والمتمردين الحوثيين، وأشاد بالأدوار البطولية الذي سطرها مقاومة أبناء البريقة في مختلف الجبهات أثناء تصديهم الشجاع والباسل للمليشيات الانقلابية التي ارتكبت كافة أعمال القتل والتشريد في حق المواطنين الأبرياء، مترحماً على الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض وكرامة الإنسان.

من جانبهم، استعرض المفرج عنهم عن الحقائق المؤلمة والبشعة التي مورست بحقهم من قبل المليشيات الانقلابية خلال فترة اعتقالهم، والتي رافقها تعذيب وضرب واستخدامهم كدروع بشرية لضربات التحالف العربي، حيث كان يتم وضعهم في المواقع التي يعتقد أن الطيران سيشن غارات جوية عليها في قاعدة العند، مشيرين إلى أنه وقبل تحرير قاعدة العند تم نقلهم إلى السجن المركزي بصنعاء.

من جهة أخرى، سطت عصابة مسلحة على رواتب معلمي ومدرسي مكتب وزارة التربية والتعليم في منطقة الوضيع بمحافظة أبين، جنوب اليمن. وقال مصدر في المكتب إن المسلحين وعددهم أربعة نصبوا كميناً لسيارة نوع «باص» تقل مرتبات الموظفين البالغة 38 مليون ريال أثناء مروره السائق ومرافقه من جبال العرقوب شرق مدينة شقرة الساحلية، وأن السائق تعرض للإصابة جراء عملية السطو.

وشهدت خلال الأيام الماضية أعمال سطو مسلحة في عدة محافظات يمنية كان آخرها أمس الأول في عدن، حيث قامت مجموعة مسلحة بالسطو على مرتبات موظفي وزارة التعليم الفني والتدريب المهني البالغة 48 مليون ريال، الأمر الذي دفع بالموظفين إلى إعلان الإضراب الشامل في جميع المعاهد والمرافق التابعة للوزارة في المدينة، احتجاجاً على عدم وضع حد لمثل هذه الأعمال التي تكررت بشكل دائم.

وأصدرت النقابة العامة للتعليم الفني والمهني في عدن بيان أعلنت فيه تعليق العملية التعليمية في كل المعاهد المهنية والصناعية العاملة في المدينة، ودعت محافظ عدن ومدير الأمن إلى تعقب وضبط كل من له صلة بعملية النهب التي أضرت بموظفي التعليم الفني والتدريب المهني الذين يعتمدون على مصدر وحيد وهو الراتب الشهري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض