• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ألغام الحوثيين تعيق عودة الكهرباء إلى أغلب مدن اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

صنعاء (الاتحاد)

تشكل مئات الألغام التي زرعها المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم في محافظة مأرب شرقي اليمن عائقاً رئيسياً أمام جهود إصلاح خطوط أبراج نقل الطاقة المتضررة جراء شهور من القتال بين المتمردين والقوات الحكومية التي حررت الأسبوع الماضي مناطق جديدة في شمال غرب مأرب. وتواصلت أمس ولليوم الثاني على التوالي عملية إصلاح خطوط نقل الطاقة في بلدة «مجزر» شمال غرب مأرب التي تمد العاصمة صنعاء، ومعظم مدن البلاد بالكهرباء والمنقطعة منذ أبريل.

وقال مصدر مسؤول في الفريق الهندسي الذي يقوم بعملية إصلاح الأبراج، إن أبرز الصعوبات المعوقات التي تواجه الفريق في مواقع العمل الألغام التي زرعتها الميليشيات في المنطقة، مشيرا إلى أنه تم خلال يومين نزع أكثر من 320 لغماً أرضياً معظمها بالقرب من معسكر ماس الذي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليه الأسبوع الفائت. وطالب نائب محافظ مأرب، محمد الفاطمي، المؤسسة العامة للكهرباء في العاصمة صنعاء التي يديرها الحوثيون، «إرسال المزيد من الفرق الهندسية والآليات والمعدات لإنجاز العمل في أسرع وقت ممكن وإعادة التيار الكهربائي إلى منظومة الشبكة الرئيسية على مستوى محافظات الوطن».

وقال مسؤول بمؤسسة الكهرباء، إنه «سيتم إنزال فرق هندسية إضافية للإسراع في إنجاز العمل» في موعد أقصاه خمسة أسابيع، موضحاً أن الأضرار تقدر بنحو 250 قطعاً على دائرتي خطوط الضغط العالي من مأرب إلى صنعاء، إضافة إلى تضرر أربعة أبراج منها، برج مدمر بشكل كامل. ولجأ جزء كبير من سكان العاصمة صنعاء والمدن التي تعاني غياب الطاقة إلى شراء ألواح الطاقة الشمسية للحصول على الكهرباء المقطوعة منذ أكثر من ثمانية شهور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض