• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طيران التحالف يواصل دك مواقع المتمردين

قبائل صنعاء تحتشد لتحريرها والحوثي يفشل في استعادة «الصلب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

صنعاء (الاتحاد، وكالات)

واصلت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية أمس تقدمها، في مديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء، وسط مواجهات عنيفة وتبادل القصف المدفعي مع ميليشيات الحوثي وصالح. وأكد مصدر عسكري في الجيش الوطني أن «قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أحبطت محاولة لمليشيا الحوثي وصالح لاستعادة السيطرة على جبال «الصلب». وأوضح المصدر ان مليشيا الحوثي وصالح دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى المنطقة، منوهاً إلى أن «تحرير العاصمة يمثل هدفاً استراتيجياً وأن خطة تحريرها تنفذ بدقه عالية». في ذات السياق أفادت مصادر قبلية أن «رجال القبائل المحيطة بالعاصمة، بدأوا بالاحتشاد والاستعداد للمشاركة في معركة تحرير صنعاء إلى جانب قوات الجيش الوطني، ومنع تمدد ميليشيات الحوثي وصالح».

وفي صنعاء أيضا، كشف مصدر في المقاومة الشعبية لـ»الاتحاد» عن تشكيل لواء قتالي من الجيش الوطني (الموالي للحكومة) مهمته الأساسية تأمين العاصمة صنعاء وحماية المنشآت السيادية والحكومية فيها بعد طرد المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على المدينة منذ أواخر سبتمبر العام الماضي. ونشر الحوثيون أمس مئات المسلحين في شوارع العاصمة لتأمين احتفالاتهم بالمولد النبوي الشريف وحماية المدينة مع اقتراب طلائع قوات المقاومة الشعبية من تخوم صنعاء. وأثارت التشديدات الأمنية سخط وغضب الكثير من سكان العاصمة بعد إقدام الميليشيات إلى إغلاق شوارع رئيسية ومنع الأهالي من الوصول إلى منازلهم. واتهم ناشطون سياسيون جماعة الحوثيين باستغلال المناسبة الدينية لفرض هويتها المذهبية وإقصاء المذاهب الدينية الأخرى مستخدمة أدوات السلطة والدولة التي تهيمن عليها.

وتواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن تقدمها بمدينة حرض الحدودية لتحرير مدينتي حجة والحديدة من المليشيات الحوثية، وتتقدم من جهة الجوف إلى منفذ البقع لتضييق الخناق على صعدة. إلى ذلك أكدت مصادر محلية أن قرى الاعبوس التابعة لمديرية حيفان بمحافظة تعز شهدت أمس اشتباكات عنيفة بالمنطقة واستخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة. وأشارت المصادر أن الحوثيين وحلفاءهم جوبهوا بمقاومة شرسة زاد من قوتها تلك التعزيزات العسكرية التي وصلت للجيش الوطني مما أدى تقهقر الميلشيات الغازية قبل أن تحمل عصا الخزي والعار وترحل عن المنطقة بعدما سقط منها عشرات القتلى والأسرى علاوة على أسلحة كثيرة ومتنوعة غنمتها المقاومة من ضمنها مصفحات ومدرعات. كما أفادت مصادر أن المقاومة باشرت التحقيق مع الأسرى من ضمنهم وجهاء من المنطقة بعدما تخلى عنهم الحوثيون وتركوهم لمصيرهم المجهول.

وجاءت اشتباكات الأمس بعد يوم من اشتباكات مماثلة شهدتها قرى الاعروق التابعة لذات المديرية واستطاعت من خلاها المقاومة تلقين الحوثيين دروسا قاسية .

وذكرت مصادر عسكرية في تعز أن الرئيس عبدربه منصور هادي كلف رئيس المجلس العسكري، العميد صادق سرحان، بتشكيل لواء عسكري لتحرير المحافظة التي تعد ثالث أكبر مدينة يمنية. وأضافت أن اللواء العسكري الجديد بقيادة العميد صادق سرحان بدأ تدريباته القتالية تمهيدا لمعركة التحرير. في غضون ذلك، شن طيران التحالف العربي أمس سلسلة غارات على مواقع وتجمعات المتمردين الحوثيين وقوات صالح في صنعاء وعدد من مدن البلاد. واستهدفت غارتان معسكر الاستقبال التابع للحرس الجمهوري الموالي للمخلوع صالح في بلدة همدان شرق العاصمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض