• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نائب «فتحاوي» يطالب «حماس» بتسليم القطاع لـ«التوافق» مقابل «شراكة حقيقية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

رام الله، غزة (الاتحاد)

وجه أشرف جمعة النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني، مبادرة تطالب «حماس»، باجابة عليها بـ «القبول أو الرفض». وتضمنت المبادرة التي رفضتها الحركة على الفوراقتراحات تعرض «الشراكة الوطنية دون اجتثاث أحد»، باعتبار أن «حماس» فصيل وطني لا يمكن اجتثاثه وكذلك حركة فتح.

كما دعت المبادرة إلى تعزيز الوحدة الوطنية لدعم انتفاضة القدس، وأن تقدم الفصائل تنازلات لبعضها بعضا، من أجل الوصول إلى مصالحة كاملة وإنهاء الانقسام، في ظل عدم توافق البرامج السياسية. وشدد النائب جمعة على ضرورة قيام «حماس» بتسليم قطاع غزة لحكومة التوافق الوطني، مع وجود «شراكة سياسية حقيقية» وليس على أساس تقاسم «الكعكة»، وذلك من أجل الوحدة وتوجيه السهام للعدو الإسرائيلي. وحثت المبادرة «حماس» على أن تتخذ موقفاً جريئاً بالكشف عن المتسبب في تعطيل المصالحة الوطنية من خلال تسليمها غزة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

كما أكد النائب الفتحاوي على ضرورة مشاركة «حركة الجهاد الإسلامي» في اجتماع المجلس الوطني المقبل باعتبارها جزءا من الحركة الوطنية الفلسطينية. وفي المقابل، انتقد القيادي في «حماس» صلاح البردويل بشدة، دعوة جمعة لتسليم قطاع غزة، معتبراً ذلك «ضرباً لنهج التوافق والديمقراطية وتماشياً مع أجندة الاحتلال»، ووصف جملة «على حماس تسليم القطاع»، بأنها «سيئة وملغومة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا