• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الاحتلال يعلن توقيف خلية تخطط لهجمات بتوجيه من «حماس»

شهيدان وقتيلان إسرائيليان بـ«حرب السكاكين» في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (القدس المحتلة، رام الله) استشهد شابان فلسطينيان أمس برصاص جيش الاحتلال بعدما هاجما بسكاكين 3 إسرائيليين قرب البلدة القديمة في القدس المحتلة، بينما قتل إسرائيلي، في حين توفي إسرائيلي آخر متأثراً بجروحه إثر إصابته برصاص إسرائيلي عن طريق الخطأ بعملية الطعن. وفي وقت سابق، أكدت شرطة الاحتلال أن أحد الجرحى الإسرائيليين أصيب نتيجة إطلاق النار من قبل شرطيات تواجدن في المكان وشاركن في إطلاق النار على منفذي العملية. وقتل أحد المهاجمين الذين يتحدرون من قلنديا في الضفة الغربية المحتلة، برصاص الاحتلال على الفور في حين توفي الآخر أثناء نقله إلى المستشفى. ووقع الهجوم قرب باب الخليل في القدس القديمة، حيث تدخل أعداد كبيرة من الزوار خلال هذه الفترة من السنة التي تصادف أعياد الميلاد. بينما نقلت وكالة «معا» الفلسطينية، عن مصادر إسرائيلية قولها: إن الحادث وقع في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، حيث هاجم الشابان المستوطنين بالسكاكين قبل إطلاق النار عليهما. وأفادت مصادر فلسطينية، أن شهيدي عملية القدس أمس، هما عيسى ياسين عساف وعنان محمد أبو حسن (21 و22 عاماً) من سكان مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة. وذكر صاحب أحد المطاعم القريبة من مكان الهجوم «سمعنا 6 طلقات نارية وشاهدنا عدداً كبيراً من رجال الشرطة. نشعر بالحزن لأن العنف يولد عنفاً». وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء الذين قضوا برصاص الاحتلال منذ بداية أكتوبر الماضي، ارتفع إلى 130 شهيداً، بينما حصدت عمليات الطعن والدهس 17 إسرائيلياً، وفق إحصاء لفرانس برس. من جانب آخر، أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي «شين بيت» اعتقال «خلية» تتألف من 25 فلسطينياً عملت في منطقة القدس بتوجيه من «حماس»، وكانت تخطط للقيام بعمليات استشهادية ضد الإسرائيليين، على حد زعم سلطات الاحتلال. وجاء في بيان للشين بيت أن معظم المشتبه بهم طلاب في جامعة أبو ديس الواقعة في الضفة الغربية المحتلة القريبة من القدس، وتم تجنيدهم من قبل عناصر من «حماس» في قطاع غزة «لتشكيل بنية تحتية عسكرية لشن هجمات بالقنابل» لقاء المال. وأوضح البيان العثور على معدات تستخدم في صنع القنابل في شقة استأجرها من وصفه بأنه قائد المجموعة. في غضون، ذلك اندلعت صباح أمس، مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان وطلبة المدارس في بلدة حزما شمال القدس المحتلة، وعلى المدخل الغربي لبلدة سلواد شرق رام الله في الضفة المحتلة. وأفاد شهود أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والرصاص الحي في اتجاه طلبة المدارس في بلدة حزما، فيما أغلق الجنود مداخل القرية بالكامل، واعتقلوا الطالب صلاح شلبي (14 عاماً). كما أصيبت مجموعة من طالبات مدرسة الزهراء الأساسية وطلاب مدرسة طارق في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل أمس، بحالات اختناق جراء استنشاق غاز. واعتقلت قوات الاحتلال الليلة قبل الماضية 17 فلسطينياً في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية، بذريعة «الضلوع في إرهاب شعبي وأعمال شغب عنيفة». كما اعتقلت البحرية الإسرائيلية 10 صيادين بعد محاصرة 3 قوارب صيد قبالة ساحل مدينة غزة. بالتوازي، توغلت 4 جرافت للاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع ونفذت عمليات تسوية وتجريف وسط إطلاق نار متقطع. وكشفت وزارة الزراعة في غزة أن طائرات الاحتلال أقدمت على حرق مئات الدونمات الزراعية شرق خان يونس بالمبيدات الحشرية، في اعتداء يرمي لطرد المزارعين من أرضهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا