• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لبنان .. أكثر من ثلثي النازحين السوريين في «فقر مدقع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

بيروت (أ ف ب)

يعيش أكثر من ثلثي النازحين السوريين في لبنان هذا العام تحت خط «الفقر المدقع»، مقارنة مع النصف تقريبا العام الماضي، وفق ما كشفته دراسة نشرتها أمس، ثلاث منظمات تابعة للأمم المتحدة.

وأعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي في دراسة بعنوان «التقييم السنوي لجوانب الضعف لدى النازحين السوريين في لبنان»، أن «حوالي 70% من النازحين المقيمين في لبنان يعيشون حاليا تحت خط الفقر المدقع الذي يوازي 3,84 دولار أميركي في اليوم» الواحد. ويستضيف لبنان نحو 1,2 مليون سوري هربوا من الحرب المستمرة في بلادهم منذ نحو خمسة أعوام ويعيشون في ظروف صعبة. ويقيم الآلاف منهم في مراكز إيواء ومخيمات عشوائية غالبا ما تقام على أراض زراعية.

وقالت ممثلة مفوضية شؤون اللاجئين في لبنان ميراي جيرار إنها «زيادة مخيفة مقارنة بـ49% في العام 2014»، مضيفة «وصلنا إلى منعطف حاسم». وحسب الدراسة، فإن نحو 90% من أكثر من مليون نازح «غارقون اليوم في حلقة مفرغة من الديون» وهم «يقترضون المال لتغطية نفقات احتياجاتهم الأساسية». وتضيف أن «مدخراتهم قد استنفدت وقدرتهم على إيجاد فرص العمل قد تضاءلت والمساعدات الإنسانية قد تراجعت» و«تضطر أسرة من أصل كل ثلاث أسر سورية إلى إنفاق ما لا يقل عن 400 دولار أميركي أكثر من دخلها الشهري». وبلغ معدل إنفاق الأسرة الواحدة خلال العام 2015، نحو 493 دولارا أميركيا في الشهر، مقارنة ب762 دولارا أميركيا في العام 2014، أي بانخفاض بنسبة 35%.

وتظهر الدراسة أن «ثلثي الأطفال دون سن الخامسة يتناولون أقل من ثلاث وجبات ساخنة في اليوم»، كما أن «3% فقط من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و17 شهرا، حصلوا على الحد الأدنى من النظام الغذائي المقبول». ويقلل «عدد كبير من الأشخاص البالغين من كميات الطعام التي يتناولونها حرصا على توافر القدر الكافي من الغذاء لأطفالهم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا