• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سياسي تركي معارض من موسكو: إسقاط الـ «سوخوي» عمل خاطئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

موسكو (رويترز)

نقلت وكالات أنباء روسية عن صلاح الدين دمرتاش زعيم حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض المؤيد للأكراد قوله أمس، إن القيادة التركية أخطأت عندما أمرت باسقاط طائرة حربية روسية قرب الحدود التركية السورية.

وأدلى دمرداش بهذا التصريح خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو، التي وصلها أمس.

ومن المرجح أن تزيد زيارة دمرتاش من تدهور العلاقات بين موسكو وأنقرة إذ إن حزبه منافس سياسي قوي لحزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأجرى دمرتاش محادثات مغلقة مع لافروف، ولم يتضح على الفور هل التقى ساسة آخرين. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عنه قوله للافروف «انتقدنا تصرفات الحكومة عندما أسقطت الطائرة الروسية، مضيفاً

«من الأيام الأولى أعلنا كحزب معارض في البلاد أننا لا ندعم تدهور العلاقات مع روسيا».

وكانت وسائل إعلام نقلت عنه قوله قبل زيارة روسيا إنه يريد فتح مكتب تمثيلي لحزبه في موسكو. ومن المتوقع أن تثير الزيارة والاستقبال الحافل الذي لقيه دمرتاش في موسكو، قلق أنقرة في ضوء تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي قال الأسبوع الماضي، إنه لا يرى فرصة لإصلاح العلاقات مع القيادة التركية.

وقالت مؤسسة ستراتفور الاستخبارية البحثية الأميركية، إنه باستقبالها دمرتاش «عثرت موسكو على نقطة ضغط متمثلة في الأكراد».

وقال لافروف لدمرتاش، إن روسيا «ستضع في اعتبارها تقييمات«حزبه فيما يتعلق بالوضع في سوريا، مشيرا إلى أن موسكو مستعدة للتعاون عن كثب مع الأكراد الذي يقاتلون متشددي تنظيم «داعش» . وأضاف «نعلم أن هناك أكراداً عراقيين وسوريين بين من يقاومون تنظيم داعش وجماعات متطرفة أخرى تحمل السلاح».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا