• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد اتهامه بالضلوع في فضيحة منشطات

ديفيس يستقيل من منصبه بـ «دولي» القوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

باريس(أ ف ب)

تقدم نيك ديفيس الذراع اليمنى لرئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سيباستيان كو، باستقالة من منصبه بسبب مقالات صحفية تتهمه بالضلوع في فضيحة المنشطات التي تضرب الاتحاد الدولي.

وكانت صحيفة «لوموند» الفرنسية أكدت أنه حاول تأخير الكشف عن بعض حالات تنشط العدائين الروس عام 2013 لعدم تلطيخ سمعة بطولة العالم التي أقيمت في موسكو.

وقال ديفيس في بيان للاتحاد الدولي: «قررت الاستقالة من منصب مدير مكتب سيباستيان كو في الاتحاد الدولي من أجل ترك الوقت للجنة الأخلاق لدراسة الملف وتحديد ما إذا كنت مسؤولاً عن أي خرق لقانون الأخلاق في الاتحاد الدولي».

وفي مقالها، كشفت صحيفة لوموند عن رسالة إلكترونية بتاريخ 19 يوليو من ديفيس إلى بابا ماساتا دياك، نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق لامين دياك والذي كان وقتها مستشارا في التسويق بالاتحاد الدولي.

وشرح ديفيس في تلك الرسالة أن العديد من حالات تنشط العدائين الروس يمكن أن يتم الكشف عنها بعد بطولة العالم التي كانت مقررة من 10 إلى 18 أغسطس، بهدف عدم تلطيخ سمعة المونديال الروسي.

وكتب ديفيس في رسالته: «إلى عناية السيد بابا ماساتا دياك»، مضيفاً: «إذا لم يشارك المتورطون في المسابقة، وقتها يمكننا الانتظار حتى نهاية بطولة العالم لإعلان حالات المتنشطين» كما تطرق إلى حملة إعلامية «شبه رسمية» للاتحاد الدولي مع شركة متخصصة في التسويق الرياضي «أس سي إم» والتي كان كو مديراً عاماً لها.

ورداً على سؤال لصحيفة لوموند، أوضح ديفيس أنه لم يتم وضع أي خطة بعد هذه الرسالة ولم تكن هناك على الإطلاق إمكانية تداخل استراتيجية أو خطة إعلامية مع إجراءات مكافحة المنشطات».

وعلاوة على ذلك، أكد ديفيس أنه لم يناقش هذه الأفكار مع سي أس إم، لأنها لم تعمل أبداً مع الاتحاد الدولي بأي صفة كانت منذ كان سيباستيان كو عضواً فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا