• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«الإنذار الثالث» يحرمه من قيادة هجوم «الفهود»

إيدجار: أشعر بالصدمة للغياب عن مواجهة الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

علي معالي (دبي)

لم يتخيل البرازيلي إيدجار برونو لاعب الوصل، أن يجد نفسه بعيداً عن مواجهة الشباب فريقه القديم، في الجولة المقبلة لدوري الخليج العربي، لأنه كان ينتظر لقاء «الأخضر» بصبر نافد، ولكن الدقيقة 61 من مباراة دبا الفجيرة، جاءت بمثابة الصدمة، حيث قام حكم المباراة بمنحه البطاقة الصفراء، وهي الثالثة له في دوري الخليج العربي، وبالتالي حرمانه من قيادة هجوم «الفهود» فريقه ضد «الجوارح» في مباراة الغد، والتي ينتظر أن تكون قمة في المتعة والإثارة بملعب زعبيل في دبي.

ورغم علامات الاستفهام الكبيرة التي دارت حول إيدجار، ومدى جدوى وجوده مع «الإمبراطور»، خاصة أن آخر موسم للاعب مع الشباب لم يكن بكفاءة عالية، لكنه أثبت أنه صفقة ناجحة بكل المقاييس مع «الفهود»، وأن الأرجنتيني جابرييل كالديرون المدير الفني للوصل، كانت رؤيته صائبة في إصراره على ضمه إلى «البيت الأصفر»، وسجل اللاعب حتى الآن 11 هدفاً في 17 مباراة، بواقع 7 أهداف في 11 مباراة بدوري المحترفين، و4 أهداف في 6 مباريات بكأس الخليج العربي.

فرحة إيدجار كبيرة بما يراه مع الوصل، حيث دخل «الفهود» دائرة المنافسة بمنتهى القوة، بعد الفوز الأخير بثلاثية على دبا الفجيرة، ليبدأ تفكير المهاجم البرازيلي في قيادة الفريق إلى إنجاز محلي غاب عن القلعة الكبيرة منذ 2007.

قال إيدجار: لقاء دبا الفجيرة جاء سهلاً في الشوط الثاني، بعد صعوبة أول 45 دقيقة، ومع أول هدف سجلناه في شباك المنافس تفتحت الخطوط، وبدأنا نستفيد من المساحات الموجودة، وأضعنا الكثير من الفرص السهلة في الشوط الأول التي كانت كفيلة بتقدمنا مبكراً، وما أحزنني الإنذار الأصفر الذي يحرمني من قيادة فريقي في مباراة مهمة للغاية، وحزني سببه أنني كنت أرغب في الوجود مع زملائي في مباراة قوية بحجم لقاء الشباب فريقي القديم، وكانت فرصة مهمة حتى ألتقي بالزملاء القدامى بالفريق الذي لعبت له 3 مواسم، وعشت معهم الحزن والفرح.

وأضاف: أبحث دائماً عن التطور مع الوصل، وسعادتي كبيرة بعد حالة الانسجام التي بدأت تثمر عن التقدم، والتفوق وتسجيل الأهداف في المباريات، وبدايتي مع الوصل لم تكن سهلة، والجميع يعرفون صعوبة الانتقال من فريق إلى آخر، والأجواء مختلفة بين الشباب والوصل، ولكن أحاول كثيراً، وأجتهد حتى أخدم فريقي بالشكل المناسب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا