• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الظفرة يسحق الشباب بخماسية في «الصالات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

استعاد النصر ذاكرة الانتصارات، عندما حقق فوزاً مهماً ومستحقاً على الشارقة برباعية، وتغلب الظفرة بقيادة نجمه المتألق صبري جميل على ضيفه الشباب 5-2 في مواجهة قمة الجولة التاسعة لدوري كرة الصالات، وبهذه النتيجة يرفع «فارس الغربية» رصيده إلى 17 نقطة، ويتجمد رصيد «الجوارح» عند 14 نقطة، مقابل 13 نقطة لـ «العميد»، وتأكد إنهاء «الملك» الذي خسر 9 مباريات للدور الأول في المركز الأخير، حتى لو حقق الفوز على الشعب في «ديربي الابتسامة».

جاءت مباراة النصر والشارقة مغلقة من الفريقين، واتسم فيها الأداء بالحذر الدفاعي، خصوصاً في الشوط الأول، وحاول كل فريق المحافظة على نظافة شباكه، وكان النصر هو الطرف الأفضل نسبياً في المباراة، فيما اعتمد الشارقة على المرتدات السريعة، وواضح أن كل فريق يخشى الوقوع في فخ خسارة جديدة، وظل التعادل سيداً للموقف حتى قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، وشكل طرد ماجد عبد الله اسحق كابتن الشارقة نقطة تحول كبيرة في مجريات المباراة، واستغل النصر النقص العددي لمدة دقيقتين في صفوف الشارقة، وسجل هدف السبق عن طريق بدر إبراهيم سعيد، في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بعد أن فقدت المنظومة الدفاعية للشارقة أهم حلقاتها متمثلة في خبرة ماجد عبد الله.

وفي الشوط الثاني، تحرر الشارقة من نزعته الدفاعية، وفتح اللعب نوعاً ما، وحاول الوصول إلى شباك محمد سالم حارس النصر، ولكن «العميد» نجح في استغلال الفراغات التي خلفها الاندفاع الشرقاوي غير المحسوب، وسجل ثلاثة أهداف في الشوط الثاني، بتوقيع إبراهيم عبيد وسعيد أحمد وطارق عبد الله أمان.

وجاءت مباراة الظفرة والشباب متكافئة، وتقدم «الجوارح» بهدف عبد الله الخمري، وأدرك الظفرة التعادل بهدف لصبري جميل، والثاني عن طريق سالم جميل وأدرك الشباب التعادل بهدف حميد جمعة صنقور، وسجل منصور جميل الهدف الثالث للظفرة، وصبري جميل الرابع، وعبد الكريم المصعبي الخامس، وشهدت جولة أمس الأول طرد عبد الله الخمري كابتن الشباب ومنصور جميل كابتن الظفرة، وكابتن الشارقة ماجد عبد الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا