• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

لا يمكن وقف الأخطاء بل الحد منها

محمد عمر: أبوابنا مفتوحة وليس لدينا ما نخفيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

قال محمد عمر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الحكام إن «قضاة الملاعب» يحظون بدعم كبير من يوسف يعقوب السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، ولابد لنا من استغلال هذا الدعم المعنوي الكبير الذي نجده لدى الإدارة، وتفعيله إيجاباً ببذلنا أقصى مجهود لتقليل الأخطاء التي تحدث من بعض الحكام، موضحاً أن كرة القدم لعبة أخطاء، بحيث لا يمكننا إيقافها نهائياً إلا أننا نعمل على الحد من حدوثها، من خلال التعاون بين الأطقم التحكيمية أثناء إدارتهم المباريات.

وكان يوسف السركال أبدى دعمه الحكم المواطن قائلاً في تصريحات صحفية: إن بناء الكادر التحكيمي في الإمارات لم يبدأ من هذه الدورة، بل من سنوات طويلة من أيام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وما زالت المسيرة متواصلة بفضل دعم واهتمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، من أجل الظهور بالمستوى الأمثل والذي يليق بمكانة التحكيم الإماراتي على الصعيدين الدولي والقاري، وأن سموه لا يألوا جهداً ولا يدخر وقتاً في دعم الحكم المواطن.

وأكد السركال أنهم لا يدعون الكمال وهناك أخطاء معترف بها، لكن هل يكون الحل في هدم البناء الذي تم على مدى السنوات الماضية، أم يكون الحل بتطوير الحكام عبر الدورات التدريبية المكثفة، سواء بالداخل أو الخارج، ولكن هذا لا يعني أن هذا الحل سيوقف الأخطاء بل سيقلل منها.

وأوضح رئيس لجنة الحكام أنهم طلبوا من قضاة الملاعب التركيز في الجولة القادمة لدوري الخليج العربي بوصفها الأخيرة للمرحلة الأولى من الدوري قائلاً: لا نريد أن نرى أخطاء تؤثر في نتائج المباريات، والحكم المتميز هو المقل في أخطائه، وناشد الحكام بضرورة التعاون فيما بينهم للخروج بمباريات الجولة إلى بر الأمان، عبر اتخاذهم القرارات السليمة للحالات التحكيمية في وقتها والتقدير المناسب لكل حالة.

وأكد محمد عمر أنهم يتقبلون النقد الهادف والبناء، بصدر رحب، ولا يتضايقون من سماع الأصوات والآراء الأخرى، وأن أبوابهم مفتوحة للجميع، ومن يود زيارة إدارة ولجنة الحكام ليقف على حقيقة الأوضاع بنفسه فالأبواب مشرعة أمامه، وليست مغلقة، ولا يوجد لدينا ما نخفيه والشفافية هي معيارنا في كل ما نقوم به، ونأخذ كل الملاحظات التي تقال بعين الاعتبار دون التجاهل ونعمل على تطبيقها، موضحاً أنهم يتعاملون مع جميع الأندية بحيادية تامة، ويقفون في مسافة واحدة ولا يوجد تحيز لنادٍ دون الآخر، وأن مبدأ الثواب والعقاب موجود ويطبق بلوائح اللجنة، فالحكم الذي يخطئ يعاقب، والذي يتميز يكافأ.

وذكر رئيس لجنة الحكام بأن مسيرة التطوير لقضاة الملاعب ماضية، من خلال استقطاب الخبراء العالميين، لإقامة الدورات والورش التدريبية والتأهيلية للحكام، بجانب توفيرهم للبيئة المناسبة لأداء التدريبات المتعلقة بالجانب البدني تحت قيادة المدرب العالمي أليخو، مؤكداً أن الإمكانيات والبينة التحتية التي وفرها اتحاد الكرة، تجد الإشادة من الاتحادين الدولي والآسيوي، وقال: وردت إلينا رسالة رسمية من الاتحاد الآسيوي، يشكر فيها اتحاد كرة القدم على مساهمته في نجاح الدورات التي ينظمها.

وكذلك المردود الذي يقدمه الحكام في الخارج أيضاً يجد الرضا والقبول خاصة مشاركة الطاقم الدولي بقيادة محمد عبد الله حسن وحسن المهري، ومحمد أحمد يوسف، في مونديال تشيلي للناشئين مؤخراً، وكل ذلك يصب في خانة تعزيز الثقة بالحكم الإماراتي، ويضعه في المقدمة ويجعله نموذجاً يحتذى به.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا