• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

رفْعُ الهامةِ فوق الغمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 ديسمبر 2015

عز الدين عناية

في هذه المختارات من الشعر الإيطالي المعاصر ثمة خيطٌ رابطٌ يجمع بين مقول الشعراء، يتمثّل في الدوران حول العفوية، برغم صخب الحياة وعنفها، وذلك ما اختزله الشاعر أوجينيو دي سينيوريبوس في قوله «فظيع العالم»، حيث يعيدنا المقول الشعري إلى ذواتنا وإلى أيام الصبا وعشقنا الأول، فلا يهوي بنا عميقا في واد بهيم ولا يحلّق بنا قصيّا في غيابات الغموض؛ بل يغوص بنا في ذواتنا وفي ما يجول في خواطرنا وما يحيط بنا. لذلك لا نصادف في اللغة الشعرية لسائر الشعراء المعروضين زُخرفَ القول ولا تلك الغنائية الفجّة، بل يستمدّ الشعر إلهامه من زخم الواقع، وكأنّ الشعر الإيطالي المعاصر يتّجه صوب «واقعية الشعر الجديدة»، ليست تلك الواقعية الباهتة ولا الهرمسية الغامضة. فمدرسة «الشعر الهرمسي» التي نضجت مع مونتالي وأونغاريتي وكوازيمودو، عبر ما بنتْه من عمارات شعرية في القول والصور المبهمة، تبدو وكأنّها قد أنهكتها الغرابة، ففسحت المجالَ للسانٍ نضِرٍ بكرٍ، دون خجل ودون غرور، فكثافة الكلمة وغور معناها هو ما يطبع الشعر الإيطالي المعاصر.

كلاوديو دامياني

وُلد كلاوديو دامياني سنة 1957 في سان جوفاني روتوندو، يعيش في روما، حيث يدرّس في معهد ثانوي. أصدر المجموعات الشعرية التالية: «مدينة فراتورنو» 1987، و«بيتي» 1994، التي نالت جائزة داريو بليزا، و«المنجم» 1997، نالت كذلك جائزة ميتاورو. قُدّم له في عرض مسرحي سنة 1986 نص «اختطاف بروسربينا». ألّف كذلك كتابين، الأول بعنوان: «خطابات وفنون شعرية» 1995، والثاني بعنوان «أحلى قصائد تريلوسا» سنة 2000. كان من بين مؤسسي المجلة الأدبية «براتشي» (جمْرٌ) 1980/‏‏1984.

عشقٌ بجنون

أعيد النظر الآن

في الشكل الذي عشقتُ به بجنون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف