• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

يدفع بعدد من لاعبي الصف الثاني

بوناميجو: الصدارة أهم أولويات «الفورمولا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

أمين الدوبلي (أبوظبي) - أكد البرازيلي باولو بوناميجو المدير الفني للجزيرة أن مباراة اليوم مع اتحاد كلباء تمثل تحدياً جديداً لـ «الفورمولا» لمواصلة الانتصارات في كأس المحترفين، بناء على ما يقدمه الفريق في المسابقة، خاصة بعد أن نجح الفريق في تصدر مجموعته بنهاية الجولة الأخيرة.

وقال بوناميجو «إن الجزيرة سوف يلعب مع فريق يقدم مستويات كبيرة، خصوصاً على المستوى الدفاعي، ويملك لاعبين استطاعوا إحراج فريقي في الدور الأول للبطولة، بعد تقدمه علينا مرتين قبل أن تعادله في الدقائق الأخيرة، وطموحنا هو الفوز لمواصلة تصدر المجموعة، والصعود منها في المركز الأول، رغم أننا سوف نلعب من دون سداسي المنتخب الوطني، وهم على خصيف، وخالد عيسى، وعلى سالم العامري، وعبد الله موسى، وخميس إسماعيل، وعلى مبخوت، إلا أننا اعتدنا على أن نلعب البطولة، في ظل هذه الظروف، ونحن ثقتنا كبيرة بلاعبينا وقدرتهم على تحقيق الطموحات، لأن كأس المحترفين من البطولات التي نضعها ضمن أولوياتنا في الموسم الحالي.

عناصر جديدة

وعن توقعه لسيناريو اللقاء، قال بوناميجو: «الجزيرة سوف يلعب من أجل الفوز، ويعتمد على طريقته المتوازنة التي تركز على الهجوم، مع التأمين الدفاعي، ونعتبرها فرصة للدفع بعدد ليس بالقليل من لاعبي الصف الثاني الذين أثبتوا أنفسهم في التدريبات خلال المرحلة الأخيرة، وقدموا أنفسهم بصورة جيدة تجعلهم يبحثون عن الفرصة للتألق، ونحن في الوقت نفسه نتوقع أن يلعب اتحاد كلباء متحرراً من الضغوط، وأن يقدم كرة جميلة، خصوصاً أنه يملك المقومات التي تمكنه من تحقيق ذلك، خاصة أنه يتميز بالسرعة، وبناء عليه سوف تكون مباراة قوية، وحماسية، وبها أهداف، وفرص ومحاولات كثيرة على مدار الشوطين.

وقال بوناميجو: درسنا اتحاد كلباء، من خلال الإطلاع على عدد من مبارياته، ووضعنا الخطة المناسبة له على ضوء عناصر القوة والضعف فيه، ونحن نملك أوراقنا التي تملك القدرة على صنع الفارق، ونضع في الاعتبار أن اتحاد كلباء سوف يلعب المباراة مكتمل الصفوف من دون أي غيابات، أما الكوري هيونج مين شين فسوف يغادر بعد المباراة مباشرة للانضمام إلى منتخب بلاده، على أن يعود يوم 7 فبراير، قبل للقاء الوحدة في الكأس، وبناء عليه فهو ضمن خياراتنا المتاحة للمشاركة أمام اتحاد كلباء».

وأضاف «عندما تابعت مباراة اتحاد كلباء الأخيرة مع بني ياس في دوري المحترفين، لم أشعر أن هناك فارقاً كبيراً في المستوى بين الفريقين، وبالتالي فإن بني ياس نجح في استغلال الفرص وترجمتها إلى أهداف، فيما لم يوفق اتحاد كلباء في استغلال الفرص التي أتيحت له، وهو يملك مدربا كبيرا له خبرته في الإمارات ويعرف عن قرب الفرق التي يلعب معها، وكيف يواجهها؟.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا