• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 خطوات بسيطة تساعدك على تعلم أي لغة في 90 يوما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

دينا عفيفي (لندن)

ليس بالضروري أن تستغرق وقتا طويلا في تعلم أي لغة، فمع اتباع الطريقة الصحيحة يمكن أن تتعلم لغة جديدة أسرع من أغلب الناس في العالم. ومثل أي شيء في الحياة علينا أن ندرك نقاط القوة ونقاط الضعف لدينا ، وكيفية استخدام نقاط القوة لصالحنا. 1- استعن بالمعلومات المتاحة لديك بالفعل إذا تحدثنا عن الشركات الجديدة على سبيل المثال، فلابد أن هناك متطلبات معينة في المهارات (مثل مهارات التسويق للعملاء) ومتطلبات في الموارد (مثل الموهبة والتكنولوجيا) وما إلى ذلك وهي تحدد مدى النجاح الذي يمكن أن تحققه ومدى السرعة التي يمكن أن تصل بها إلى النجاح. الأمر ذاته ينطبق على اللغة. 2- فكر في المعلومات الموجودة لديك بالفعل وكيف يمكن الاستفادة منها في اللغة الجديدة التي تريد تعلمها. هذا يجعل تعلم اللغات أسهل وهذا يفسر السبب الذي يجعل الكوريين يجدون اليابانية أسهل من العربية على سبيل المثال. 3- تعلم الطرق السهلة يجب دائما أن نبحث عن طرق فعالة وبالتالي أسرع في تعلم اللغة، وفيما يلي بعض من هذه الطرق: المتشابهات : وهي كلمات موجودة في لغة ما ولها معنى معين تقابلها كلمة مشابهة لها بنفس المعنى في اللغة الأخرى التي تريد تعلمها مثل gratitude في الانجليزية والتي تعني العرفان تقابلها كلمة gratitude بالاسبانية ولها المعنى ذاته. وهناك أيضا متشابهات كثيرة بين الانجليزية والألمانية. الأفعال المساعدة : من أصعب الأشياء التي يمكن تعلمها في أي لغة تصريف الأفعال ومعرفة كيف يمكن تصريفها، بالتالي من الطرق السهلة لتعلم ذلك التركيز على تصريف الأفعال المساعدة والتي ستنطبق على ما بين 80 و90 في المئة من الجمل خلال المحادثات. كون جملا بلغتك ثم حاول معرفة مقابلها باللغة الأخرى، وحاول أن تبتكر جملة بلغتك ثم ألف قصة صغيرة من هذه الجملة بحيث تصبح شاملة لأغلب القواعد النحوية في اللغة الجديدة وتوضح الفارق بين المذكر والمؤنث وكيفية تصريف الأفعال وكيفية تركيب الجمل. تحدث بهذه اللغة. معرفة قواعد لغة ما شيء وإتقان اللغة شيء آخر تماما. ربما يكون كثير منا حاول دراسة لغة لسنوات دون تحقيق نتائج تذكر، لكن الدراسة وحدها لن تفيد في تعلم اللغة بل لابد من استخدامها لذلك يُنصح بالتحدث بها أكثر والتدرب عليها. لا تخش ارتكاب أي أخطاء. بالممارسة ستجد نفسك تتقدم سريعا جدا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا