• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقديراً للمساهمة في الإنجاز العالمي

بدور القاسمي تُكرم عضوات تنفيذية «الشارقة إمارة صديقة للطفل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

كرمت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، رئيس حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل، خلال حفل أقيم صباح أمس بنادي سيدات الشارقة، عضوات اللجنة التنفيذية لحملة الشارقة إمارة صديقة للطفل، ومنسقات الحملة في الدوائر الحكومية والجهات التي تم اعتمادها، وذلك تقديراً لجهودهن في إنجاح الحملة، وتوفير الرعاية الصحية والجسدية والنفسية الأساسية لأطفال الشارقة وزوارها.

ويأتي هذا التكريم بعد مرور نحو أسبوعين على إعلان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، منح إمارة الشارقة لقب أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم.

وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي في الكلمة التي ألقتها خلال الحفل: قبل خمس سنوات، انطلقت حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل، ولم تكن حينها المهمة بتلك السهولة، ولكنها بالتأكيد لم تكن مستحيلة، فدقة المعايير وكثرة التفاصيل، تطلبت منا فريق عمل نشيط ومؤمن بما يقوم به، ومحب له، وقد انصب جُل تركيزنا وقبل كل شيء على من سيقومون بتلك المهمة، وكيف سيعملون معاً لتحقيق الهدف المنشود، ومن هنا انطلق العمل، وبدأ التفاعل والتعاون يتقدم أكثر، وبدأنا نرى النتائج تتحقق، ومع كل يوم كنا نقترب أكثر من هدفنا.

وأضافت الشيخة بدور القاسمي مخاطبةً عضوات اللجنة التنفيذية للحملة والمنسقات في الدوائر الحكومية والجهات التي تم اعتمادها: قبل أيام قليلة، شهدنا جميعاً وشهدت الإمارات والعالم أجمع، الإعلان عن نتائج جهودكن وتفانيكن ومحبتكن لوطننا الإمارات، وللشارقة، ولراعي نهضتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فعندما تم الإعلان عن أن الشارقة هي أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم، هذا الإنجاز العالمي الذي كنتن فيه الأساس، كان أكثر شيء يشغل تفكيري وأنا أقف على المنصة هو أنتن، وكيف استطعنا جميعاً أن نحقق ما لم يحققه أحد بعد في هذا العالم، من أجل أطفالنا.

وأعربت الشيخة بدور القاسمي عن فخرها واعتزازها بجميع عضوات اللجنة والمنسقات المتعاونات معها، قائلةً: أتشرف باسمي، وباسم أمهات وأطفال الشارقة، وكل فرد في إماراتنا الباسمة، أن أقول لكن شكراً لأنكن تستحقن الشكر حقاً، شكراً على جهودكن ومساهمتكن في إنجاح الخطوة الكبيرة للشارقة، نحو بداية صحيحة لمستقبل أفضل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض