• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

30 مليون درهم تكلفة المشروع الذي يضم أكبر شاشات المراقبة بالشرق الأوسط

كهرباء الشارقة تدشن أنظمة التحكم والرقابة الذكية للشبكات والمحطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

لمياء الهرمودي (الشارقة)

دشنت هيئة كهرباء ومياه الشارقة صباح أمس، مشروع تطوير أنظمة التحكم ومراقبة الشبكات والمحطات الكهربائية، وفق أفضل المواصفات العالمية من خلال غرفة تحكم تضم واحدة من أكبر شاشات العرض على مستوى الشرق الأوسط، تصنعها شركة ميتسوبيشي اليابانية ونظام (O S I) الأميركي لأنظمة التحكم، كما تمت ترقية نظام التحكم وتوسعة شبكة الألياف البصرية والاتصالات، والانتهاء من ربط جميع محطات الإنتاج والتوزيع بالنظام الجديد بمركز التحكم والمراقبة وتطبيق نظام التحكم الذكي عن بعد في وحدات الإنتاج، بهدف تطوير مجالات العمل وتقديم أفضل الخدمات لسكان إمارة الشارقة.

وأكد الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، أنه وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تم تطوير مركز التحكم ومراقبة الشبكات والمحطات، وتزويده بأكبر شاشة عرض من شركة ميتسوبيشي العالمية في منطقة الشرق الأوسط، تنفذها شركة المستجد للتقنية نظراً للدور الحيوي الذي يؤديه المركز في تحقيق الثبات والاستقرار للشبكات الكهربائية، حيث يعد «العين الساهرة» على متابعة الأحمال الكهربائية والطوارئ، من خلال المراقبة والسيطرة الكلية للأنظمة والمحطات طوال اليوم لضمان تشغيل المحطات بدرجة عالية من الكفاءة والأمان، وتحقيق الاستقرار والثبات للشبكات الكهربائية. وتحرص الهيئة على توفير كافة الإمكانات اللازمة لتطوير المركز وتوفير أفضل التكنولوجيا لضمان تشغيله بكفاءة وجودة عالية.

وثمن المتابعة المستمرة والدعم الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لمشروعات تطوير مجالات العمل بهيئة كهرباء ومياه الشارقة مما كان له الأثر الكبير في تحقيق الإنجازات وإحداث طفرة نوعية في تنفيذ المشروعات بجودة وكفاءة ومواصفات عالمية.

وأوضح الليم أن الهيئة نفذت مشروعات التطوير بمركز التحكم والمراقبة بالتعاون مع كبريات الشركات المتخصصة في هذا المجال وبتكلفة تتجاوز 30 مليون درهم للمساهمة في متابعة الشبكات وتشغيل المحطات، مشيراً إلى أن السعة الإنتاجية لمحطات الكهرباء في إمارة الشارقة يبلغ 2900 ميجاوات من خلال 53 وحدة إنتاجية، ويبلغ عدد محطات التوزيع جهد 220 كيلوفولت 4 محطات بالإضافة إلى 15 محطة توزيع جهد 132 كيلوفولت و155 محطة توزيع جهد 33 كيلوفولت وعدد 4446 محطة جهد 11 كيلوفولت و3937 محطة جهد 6.6 كيلوفولت.

وأكد أن الهدف من مشروعات التطوير التي نفذتها الهيئة بمركز التحكم، الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة والأنظمة الجديدة في مجال التحكم، مما يسمح برؤية أوضح للشبكات الكهربائية والمحطات وإدارتها بشكل أفضل كما يتيح معرفة الأحمال الكهربائية في جميع المحطات في جميع الأوقات، ويضيف إمكانيات فنية جديدة لعمل مناورات بالشبكة بشكل أفضل.

بدوره أشار المهندس عثمان سرور الماس مدير إدارة التحكم والمراقبة، إلى أن تطوير أنظمة التحكم والرقابة وتوسعة شبكة الألياف البصرية والتحكم الذكي عن بعد، وربط محطات الإنتاج والتوزيع بمركز التحكم يوفر متطلبات ضرورية لمواكبة التطور العالمي في هذا المجال. موضحاً أن أعمال التطوير تضمنت تمديد كابلات جديدة وتوفير أجهزة اتصالات متطورة لإتاحة إمكانية مراقبة المحطات بشكل كامل، عن طريق الكاميرات والتواصل مع العاملين داخل المحطات لمواجهة أي ظروف طارئة، والتشغيل الأمثل للمحطات والحفاظ على استقرار وثبات الشبكات الكهربائية في مختلف مناطق مدينة الشارقة وتزويد غرفة التحكم بواحدة من أكبر شاشات العرض على مستوى الشرق الأوسط بمساحة تبلغ 27 * 67» ونظام (O S I) الأميركي لأنظمة التحكم، الذي يتميز بأفضل نظام حماية وأمان للشبكة الإلكترونية في العالم، ولديه القدرة على أرشفة كميات كبيرة من المعلومات ورؤية واضحة للمخططات والرسوم البيانية بنظام (LED) لشاشة العرض ويتضمن أحدث أجهزة الإنذار العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض