• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

علاج جديد لمرضى القلب في إسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

مدريد (أ ف ب)

قدم مستشفى غريغوريو مارانيون في مدريد علاجاً وصفه بالسابقة العالمية يقوم على استخدام خلايا قلبية لواهبين في معالجة القلب المصاب باحتشاء، مشيرا إلى أن هذا الخيار العلاجي الجديد اثبت فعاليته على سبعة مرضى.

وأوضحت الحكومة الإقليمية للعاصمة الإسبانية في بيان ان «في إطار هذه التجربة السريرية، ستتم معالجة 55 مريضاً في المجموع. وقد اخضع سبعة مرضى لعملية وتطور وضعهم بشكل ايجابي جدا في حين كانت انسجتهم القلبية متضررة جدا». وقال «إنها المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا النوع من الخلايا لإصلاح الضرر الناجم عن احتشاء حاد في عضلة القلب الحق ضررا كبيرا بالأنسجة القلبية».

وأوضح متحدث باسم المستشفى لوكالة فرانس برس أن «هذه التجربة رائدة في العالم».

ولفت فرانسيسكو فرنانديز افيلا رئيس وحدة طب القلب في مستشفى غريغوريو مارانيون في تصريحات أوردها البيان إلى أن هذه الخلايا «التي لا تأتي من المريض نفسه بل من قلوب واهبين تعالج وتخزن» قبل استخدامها على قلب المريض. وتكمن الايجابية لهذه الطريقة العلاجية في أنه من غير اللازم الانتظار بين «أربعة وثمانية أسابيع» عادة ما تكون ضرورية في حالات الزرع الذاتي (اي عندما يكون الواهب والمتلقي هو الشخص نفسه) مع استخدام خلايا قلبية من المريض عينه. كما أن هذه الخلايا القلبية المختارة تقدم «إمكانية علاجية اكبر» حسب طبيب القلب.

وأجريت هذه التجربة المدعومة ماليا من الاتحاد الأوروبي، في إسبانيا من جانب المجموعة الإسبانية الخاصة «جينيتريكس» وبتنسيق من مستشفى غريغوريو مارانيون مع حوالى عشرين جهة أوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا