• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يحمل في جعبته كنوزاً ونفائس

«واحة السجاد والفنون».. إبداعات بكل لغات العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

خولة علي (دبي)

معرض «واحة السجاد والفنون»، في دورته الواحد والعشرين، والذي انطلق بمركز دبي التجاري العالمي في قاعة زعبيل 2، ويستمر حتى 15 يناير القادم، يحمل في جعبته كنوز ونفائس السجاد اليدوي، الذي نسج بخيوط الحرير والذهب، ويعبر عن فكر وثقافة الشعوب وموروثاتها، لتكتمل الصورة بعرض براعة الحرفيين ومهاراتهم العالية، في نسج تحف فاخرة من السجاد اليدوي الأصيل لعشاقه، ليصبح المعرض سوقاً رائجة لعرض النادر والنفيس على مستوى العالم.

وعرض أحد التجار المشاركين في المعرض سجادة تعود إلى قرن وسبعين سنة من الزمان، وظهرت بخيوط حريرية زاهية، وتقدر قيمتها بمليونين وخمسمائة ألف درهم.

وهناك قطعة أخرى لا تقل ثراءً وقيمة عن الأخرى وهي سجادة بزخارف إسلامية وتعد واحدة من ثلاث قطع فقط موجودة على مستوى العالم، وتتميز بتفاصيلها الغنية وخطوطها الزخرفية المتدرجة من الأصغر إلى الأكبر وحيكت بدقة متناهية، وبحرفية عالية، وهي مصنوعة من الحرير والصوف الطبيعي واُستخدم فيها أكثر من مائة وخمسين لوناً طبيعياً، وتبلغ مساحتها عشرة أمتار مربعة. وهذه التحف البديعة تحاكي شكل أقبية المساجد المزدانة بالنقوش والزخارف الإسلامية.

وقال عبد الرحمن عيسى رئيس اللجنة المنظمة لواحة السجاد والفنون إن الواحة، تعرض مجموعة من السجاد الفاخر والنادر تقدر قيمتها بحوالي ملياري درهم تم جلبها من أهم الدول المعروفة في صناعة السجاد في العالم مثل إيران والهند والصين وتركيا وأذربيجان وباكستان وأفغانستان وتركمانستان، وتتنوع صناعتها ما بين مادتي الحرير والصوف لأشهر مصانع السجاد اليدوي في العالم، ويحرص المشاركون في المعرض على تقديم أفضل ما تم تصنيعه من سجاد يدوي يعرض للمرة الأولى في الواحة.

ويضم المعرض 54 جناحاً على مساحة 4 آلاف متر مربع، فيما تضم المساحة الباقية مسارح وورش عمل مختلفة من بينها مزاد لبيع السجاد اليدوي، وورش عمل توضح للزوار كيفية صنع السجاد وعقد الغرز وغيرها من الخطوات المهمة لصنعه، فضلا عن انضمام دول جديدة تشارك لأول مرة في المعرض باعتبارها مصدراً لإنتاج أفضل أنواع السجاد في العالم وهي تركمانستان وأذربيجان، التي تعرض أفضل وأجود منتجاتها من السجاد الفاخر، والذي يعتبر من أفضل أنواع السجاد في العالم. وتعرض هذا العام أكثر من 250 ألف قطعة سجاد، منها نحو 25% قطع «أنتيك» تعرض لأول مرة، من بينها قطع نادرة يتجاوز عمرها 400-500 عام، تم جلبها خصيصاً من بعض مناطق إيران وأذربيجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا