• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يواجه الديوك في نهائي مونديال اليد الليلة

الحلم القطري على بعد خطوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

أحمد سليم (الدوحة)

تبحث قطر عن تاريخ غير مسبوق في لعبة كرة اليد عندما تخوض نهائي كأس العالم لكرة اليد على صالة لوسيل أمام فرنسا بطلة أوروبا بعد أن أصبحت أول دولة غير أوروبية تتأهل إلى المباراة النهائية في تاريخ البطولات السابقة من البطولة.

وتُقام المباراة في الثامنة والربع بتوقيت الإمارات، ومن المقرر أن تحظى بحضور جماهيري منقطع النظير في الصالة، التي تتسع إلى 15 ألف متفرج، وحرصت اللجنة الأمنية على مطالبة الجماهير بالوصول مبكراً قبل بداية المباراة بأكثر من ساعتين، حيث تغلق أبواب الملعب في الخامسة والنصف مساء، وهو موعد انطلاق مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، والتي تجمع بولندا مع إسبانيا بطلة العالم.

وكان المنتخب القطري قد حقق فوزاً تاريخياً على حساب نظيره البولندي 26-24، ليتأهل للمباراة النهائية، بينما أطاحت الديوك الفرنسية بمنتخب إسبانيا حامل اللقب في مباراة مثيرة انتهت 26-22 للديوك.

وأصبح الحلم القطري على بعد خطوة واحدة من اللقب، رغم صعوبة المباراة، خاصة أن فرقة الديوك تتمتع بصلابة دفاعية قوية بالإضافة إلى خبرة الحارس المميز ثييري أوميير، الذي حصل على أفضل حارس في مباراة إسبانيا وكان سداً منيعاً أمام الهجوم الإسباني، وتصدى إلى 58% من الهجوم الإسباني، كما يضم المنتخب الفرنسي أفضل لاعب في العالم نيكولا كاراباتيش لاعب برشلونة بالإضافة إلى زميله في البارسا سيدريك سورايندو، وبقيادة المدرب المميز كلود أونستيا، الذي يبحث عن إنجاز جديد للديوك الفرنسية بالتتويج باللقب الخامس في تاريخها، ويحقق الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بعد أعوام 1995 و2001 و2009 و2011، بعد أن استطاع المدرب أن يقود الفريق للقب بطل أوروبا عام 2014.

ويمتلك المنتخب القطري هو الآخر الحارس المتألق دانييل ستاريتش، الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في 5 مناسبات كان آخرها أمام بولندا بعد أن منع 15 هدفاً محققاً للبولنديين.

وقال فاليرو مدرب قطر: «نستحق أن نحتفل بالانتصار أمام بولندا، ومن بعدها نركز على مباراة النهائي، نحن نعيش يوماً عظيماً، نلعب بروح عالية وقتالية ونحافظ على التركيز، كما أن عمل اتحاد اليد رائع للغاية ووفر الدعم الكبير للفريق وللاعبين، وهناك العديد من العوامل، ولكن المفتاح هو تكاتف الجميع، ومقاتلة اللاعبين داخل الملعب، فاللاعبون يضعون كامل مستواهم في الملعب، وأنا سعادتي لا توصف باللاعبين، وما حققوه».

من جانبه، قال كلود أونيستا مدرب منتخب فرنسا: «نحن مسرورن للغاية بالفوز والتأهل إلى النهائي، ولقد اعتدنا على خوض مثل هذه المباريات أمام إسبانيا، لقد كانت المباراة جسدية وشهدت تلاحماً قوياً بين عناصر المنتخبين، وكانت مباراة متوازنة، ولقد تميزنا في آخر 10 دقائق من المباراة، وكان ذلك بفضل تألق حارس المرمى ثيري أومير، ونجحنا في الفوز على إسبانيا القوية».

وعن مباراتهم المقبلة أمام المنتخب القطري في النهائي قال: «نستعد منذ الآن، ولقد خضنا مباراة قوية ومعقدة وصعبة أمام حامل اللقب، وسنعمل بجدية كبيرة أمام قطر من أجل الفوز لقد شاهدت قطر أمام إسبانيا فهو منتخب يلعب بشكل جيد، ولديه مدرب جيد، وهو منتخب في قمة أدائه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا