• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م
  12:36     أردني يشعل النار في نفسه بسبب ظروفه المعيشية الصعبة         12:36     حكومة جنوب السودان تعلن المجاعة في عدة مناطق من البلاد        01:23     الجيش الاسرائيلي يعلن سقوط صاروخين أطلقا من سيناء في أراضيه         01:24     محكمة النقض المصرية تصدر حكما نهائيا بإعدام 11 شخصا في قضية مذبحة استاد بورسعيد التي قتل فيها أكثر من 70 مشجعا لكرة القدم عام 2012         01:31     القوات العراقية تشق طريقها نحو مطار الموصل     

ظاهرة تحتاج إلى الدراسة والتحليل

مبخوت.. المواطن الوحيد في «توب 10»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بالنظر إلى قائمة ترتيب هدافي دوري الخليج العربي، نجد أن لاعباً مواطناً واحداً فقط، يدخل ضمن أصحاب المراكز العشرة الأولى، وهو علي مبخوت، في المركز الخامس بعدما سجل 7 أهداف، بالتساوي مع كل من النيجيري إيمانويل إيمينيكي، والبرازيليين إيدجار دا سيلفا وفابيو دي ليما، ثم يأتي في المركز الثاني عشر إسماعيل الحمادي، حيث أحرز 5 أهداف بالتساوي مع خمسة لاعبين آخرين.

هذا الأمر يدعو بالتأكيد إلى الدراسة والبحث، صحيح أن أسماءً كبيرة من النجوم الأجانب تزخر بها الفرق، وتسجل الأهداف بغزارة لتصنع الفارق الكبير لمصلحة أنديتها، إلا أن الهدافين المواطنين، لابد أن يبرزوا أنفسهم بشكل أكبر في البطولة، وهو ما يصب بالتأكيد في مصلحة المنتخبات الوطنية لكل المراحل.

ويأتي مبخوت نجم الجزيرة والمنتخب الوطني الأول، على رأس قائمة الهدافين المواطنين، حيث يحتل المركز الخامس مكرر، برصيد 7 أهداف، أحرزها في أربع مباريات، بواقع هدفين في مباريات الجولات الثامنة والعاشرة والثانية عشرة أمام النصر والشعب والإمارات على الترتيب، بالإضافة إلى هدف في مواجهة الوحدة ضمن الأسبوع الثالث.. وفاز «فخر أبوظبي» في ثلاث مباريات، سجل فيها مبخوت، وخسر مرة واحدة أمام «العميد» رغم تسجيل مبخوت لهدفين، وهو يملك 32% من أهداف الجزيرة بشكل مباشر.

مبخوت شارك في 11 مباراة مع الجزيرة، لعب خلالها 966 دقيقة، ليكون معدل إحرازه للأهداف «هدفاً واحداً في كل 138 دقيقة»، أي ما يقرب من نجاحه في هز الشباك مرة واحدة كل مباراة ونصف مباراة، سجل المهاجم الدولي 4 أهداف في الشوط الأول مقابل 3 أهداف في الشوط الثاني من عمر كل مبارياته، لكنه لم يحرز مطلقاً في أول ربع ساعة من عمر أي مباراة خاضها مع الجزيرة.

وكل أهداف مبخوت جاءت من داخل منطقة الجزاء، منها 6 بقدمه اليمنى مقابل هدف واحد برأسه دون استخدام قدمه اليسرى مطلقاً في هز شباك المنافسين، ويسجل مبخوت عادة من الألعاب المتحركة، حيث أحرز خمسة من أهداف عبرها، مقابل هدف واحد برأسه مستغلاً ركلة ركنية أرسلت إليه بعناية، وهدف أحرزه من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه في مباراة الشعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا