• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تقرير «ديلويت»:

«لولو» و«ماجد الفطيم» ضمن أكبر 250 شركة بيع بالتجزئة في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

حلت مجموعة لولو العالمية، وشركة ماجد الفطيم القابضة، على قائمة أكبر 250 شركة بيع بالتجزئة في العالم، وفقاً لتقرير صادر عن شركة ديلويت العالمية.

وأظهر التقرير الصادر بعنوان «قطاع البيع بالتجزئة لعام 2017: فن التعامل مع المستهلك»، بأن أكبر 250 شركة بيع بالتجزئة في العالم قد حققت عائدات بقيمة 4,31 تريليون دولار خلال السنة المالية 2015، أي بنسبة نمو مركبة قدرها 5.2%.

وقال الدكتور ايرا كاليش، رئيس الخبراء الاقتصاديين في شبكة ديلويت العالمية: «إن التباطؤ الاقتصادي في الاقتصادات المتقدمة الكبرى، وارتفاع مستويات الديون في البلدان الناشئة، والانكماش أو التضخم المنخفض في الدول الغنية، والنزعة الحمائية ضد العولمة، من بين الديناميات التي ساهمت في خلق بيئة اقتصادية صعبة لشركات التجزئة». وأضاف: «ولكن الناس لا تزال بحاجة إلى التسوق، مما يدفع في نمو هذا القطاع قدماً. كما أن توقعات شركات البيع بالتجزئة، في بعض الأماكن، ولدى بعض فئات المتسوقين، غير مواتية».

ومن جانبه، قال هيرفيه بالانتين، الشريك المسؤول عن قطاع الشركات الاستهلاكية في ديلويت الشرق الأوسط: «ما زالت منطقة الشرق الأوسط وجهة تستقطب اهتمام شركات البيع بالتجزئة، مع تصنيف ثلاث من شركات البيع بالتجزئة، وهي اللولو وماجد الفطيم وصافولا السعودية، من بين أكبر 250 شركة في العالم، وكان كل من معدل نمو منطقة أفريقيا والشرق الأوسط معاً البالغ 19.1%، بالإضافة إلى نسبة 5.8% من هامش صافي الربح الأعلى من بين المناطق الجغرافية الخمس، خلال السنة المالية 2015.

وفاق نمو العائدات لأكبر 250 شركة بيع ملابس وإكسسوارات بالتجزئة نمو عائدات قطاعات أخرى للسنة الثالثة على التوالي. ولطالما كانت هذه الفئة الأكثر ربحاً على مر الزمن، بما في ذلك خلال السنة المالية 2015. مع ذلك، وحتى اليوم، تعدّ شركات البيع بالتجزئة للسلع السريعة الاستهلاك1 ((FMCG من أكبر الشركات (إذ يقارب متوسط عائدات البيع بالتجزئة 21.6 مليار دولار)، وأكثرها عدداً (إذ يمثل 133 شركة بيع بالتجزئة ما يزيد على نصف أكبر 250 شركة، وثلثي عائداتها). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا