• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انخفاض الرؤية إلى أقل من 200 متر

الضباب يكدس المسافرين في مطار أبوظبي الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

تحويل سبع رحلات إلى مطارات آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال والعين والبطين

أبوظبي (الاتحاد)

توقفت رحلات «الاتحاد للطيران» من وإلى أبوظبي صباح أمس بسبب إغلاق مطار أبوظبي الدولي نتيجة الضباب الكثيف، وذكرت شركة الاتحاد للطيران أن تعطل الرحلات تسبب في حدوث تكدس غير مسبوق في المطار، وهو ما أدى بدوره إلى تأخر إضافي للرحلات على امتداد شبكة الوجهات طوال الأربع وعشرين ساعة القادمة.

فيما ذكرت «شركة أبوظبي للمطارات» أن مطار أبوظبي الدولي شهد انخفاضا في الرؤية إلى أقل من 200 متر منذ الساعة الواحدة صباحا وحتى العاشرة صباحا، مؤكدة أن العمليات تواصلت أثناء ذلك ضمن نظام الرؤية المنخفضة. وأوضحت الشركة أنه تخلل هذه الفترة انخفاض حاد في الرؤية إلى أقل من 100 متر، وذلك لمدة ساعة واحدة مما حتم إيقاف العمليات من الساعة 2:30 إلى 3:40 صباحا، وذلك تماشيا مع لوائح وأنظمة الطيران المدني النافذة بشأن العمليات التشغيلية في الرؤية المنخفضة دون الحد المسموح به.. وبعدها استؤنفت عمليات الإقلاع والهبوط في مطار أبوظبي الدولي حسب نظم الرؤية المنخفضة، وذلك حتى الساعة 10 صباحا حين ارتفعت الرؤية إلى المعدل الطبيعي. ودعت المسافرين للتواصل مع شركات الطيران التابعة لرحلاتهم المتأخرة لمعرفة آخر مستجدات هذه الرحلات.وارسلت الاتحاد للطيران المزيد من الموظفين الإضافيين إلى المطار لمساعدة الضيوف الذين تأخرت رحلاتهم، وذلك لتخفيف الموقف الذي استمر حتى الليل.

وبينت «الاتحاد للطيران» أنه عقب عملية الإغلاق التي حدثت في الثانية والنصف صباحاً، عمدت الشركة إلى تحويل سبع رحلات كانت قادمة إلى أبوظبي إلى ثلاثة مطارات أخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال، ومطار العين، ومطار البطين، كما تم تأخير رحلات قادمة أخرى، كما أن مواعيد الرحلات المغادرة من مطار أبوظبي قد تأثرت نتيجة ذلك، كما تم إعادة فتح ممرات الهبوط بالمطار في تمام الساعة 3:40 صباحاً، وعملت الاتحاد للطيران على تقليص الآثار الناجمة عن التعطل الذي تعرض له عملاء الشركة إلى الحد الأدنى.

وأفادت الشركة عن استئنافها عملياتها التشغيلية على نطاق محدود من وإلى أبوظبي في أعقاب حالة التعطل التي حدثت خلال ساعة مبكرة من صباح امس بسبب الضباب الكثيف، مبينة أنه عقب إعادة فتح ممرات الإقلاع والهبوط بالمطار الساعة 3:40 صباحاً، توجهت معظم الرحلات التي تمّ تحويلها إلى مطار أبوظبي الدولي، وبدأت الرحلات المتأخرة في المغادرة، غير أن حالة الضباب الكثيف بقيت مؤثرة على عمليات الرحلات، ليتم إعادة جدولة الرحلات لنقل المسافرين إلى وجهاتهم المقصودة.

وأعلنت في بيان رقم 3 عن أن الرحلات من وإلى أبوظبي بقيت متأثرة بحالة الضباب الكثيف الذي غطى المطار، مما سبب حالات تأخر للرحلات على مدار يوم امس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض