• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خلال الإحاطة الإعلامية في دبي

بلحيف: منظومة «الأشغال» مبنية على ثقافة الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 ديسمبر 2015

دبي (وام)

أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة، أن منظومة عمل الوزارة مبنية على غرس ثقافة الابتكار والإبداع وتشجيع الموهوبين في مختلف مجالات البنية التحتية، بجانب التشجيع على البحث والدراسة وتوفير آليات تسهل عملية تبادل المعلومات من خلال نظام معرفي شامل داعم للابتكار. وقال معاليه إن الوزارة تستند في تنفيذ مختلف مشاريعها باعتبارها ذراع الحكومة التنفيذية، على التجديد والابتكار في مجال الاستدامة والأبنية الخضراء لمواكبة التطور العالمي في هذا المجال ما يعتبر أحد الممكنات الرئيسية للوصول للهدف الأسمى في العام 2021 لتكون حينها دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر تطورا وتقدماً. وأشار خلال الإحاطة الإعلامية التي عقدتها الوزارة في مقرها في دبي يوم أمس، بحضور المهندسة زهرة العبودي وكيلة الوزارة والوكلاء المساعدين ومدراء الإدارات والأقسام ومختلف وسائل الإعلام، إلى أهمية الابتكار في مجالات البنية التحتية والقطاعات الداعمة لها نظرا لما يسهم به في دعم عجلة النمو بالدولة.

وأضاف أن دولة الإمارات اليوم بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، هي في المرتبة الأولى عربيا في مجال تعزيز الابتكار وهدفنا هو أن نكون ضمن الأفضل عالميا في الابتكار خلال السنوات المقبلة، لأن الاستمرار في سباق التنافسية يتطلب أفكارا جديدة وقيادة وإدارة متجددة للتغيير بطرق وأدوات مختلفة.

ولفت معاليه إلى أن دولة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة، ودعمها للابتكار والمبتكرين حققت معدلات نمو رائدة، ومراكز تنافسية عالمية متقدمة في شتى المجالات التنموية، إذ حصلت الإمارات على مراكز متقدمة في مجال جودة الطرق والبنية التحتية، موضحا أن استراتيجية الابتكار الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» جاءت مكملة لمسيرة النجاحات لتسهم في توفير الأفضل للمواطنين والمقيمين.

وأضاف أن الوزارة تسعى خلال المرحلة المقبلة إلى دعم منظومة الابتكار من خلال تسليط الضوء على موظفيها باعتبارهم مصدر الإلهام ومنصة الأفكار والعمل على تطوير قدراتهم من خلال البرامج التخصصية عبر إيجاد بيئة عمل سعيدة محفزة للابتكار وإدارة المكافآت والحوافز، وأشار معاليه إلى أن الوزارة طورت مسؤوليتها المجتمعية لتكون مواكبه للتوجهات الحكومية بالانفتاح المعرفي مع مراكز الأبحاث والجامعات والتشجيع على البحوث والدراسات، كأحد دعائم منظومة الابتكار.

وذكر أن وزارة الأشغال العامة، وفي إطار سعيها إلى إرساء دعائم الابتكار، شجعت حكومة البيانات كأداة لدعم الابتكار من خلال إطلاقها مشروع «آي 4 اس» كأحد نتائج التعامل مع البيانات الضخمة والمفتوحة من خلال الإعلام التشاركي والإنترنت الأمر الذي يدعم التوجه الابتكاري للوزارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض