• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: حوار الشرق الأوسط مبادرة لصناعة الفكر وتحقيق التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة» إن دولة الإمارات العربية المتحدة أثبتت أن تطورها وتقدمها لا ينفصل عن المبادرات المتواصلة التي تطلقها لتحقيق المزيد من التنمية والتقدم التي لا تقف طموحاتها عند حد. مضيفة أن تلك المبادرات التي انطلقت بناء على رؤية واضحة للقيادة الرشيدة، نبعت من قراءة دقيقة للواقع، ومتابعة حثيثة للأحداث الإقليمية والعالمية الجارية من حولنا، واستشراف للمستقبل.

وتحت عنوان «مبادرة لصناعة الفكر وتحقيق التنمية» أكدت أن مبادرة «حوار الشرق الأوسط» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بالتعاون مع مؤسسة بيل وميلندا جيتس الخيرية.. تهدف إلى مساعدة جميع الناس ليعيشوا حياة صحية ومنتجة المبادرة الأحدث في هذا المجال.. مشيرة إلى أنها تعد أكبر مبادرة فكرية مخصصة للقضايا التنموية في المنطقة، أخذت على عاتقها طرح حلول مقترحة للتحديات التنموية التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط بشكل أسبوعي، بوساطة إسهامات فكرية من شخصيات مرموقة من رؤساء دول وحائزين على جوائز نوبل ومفكرين ومبدعين، ليتم توزيع تلك الإسهامات الفكرية بعد ترجمتها إلى أكثر من 12 لغة في 468 صحيفة حول العالم يصل إجمالي قرائها لـ 300 مليون قارئ..إضافة إلى توزيعها إلكترونياً عبر أدوات التواصل الاجتماعي.

وأوضحت النشرة - التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية - أن تلك المبادرة جوهرها أن الإنسان وما يحمله من أفكار هو جوهر البنيان وأن الأوطان والمجتمعات تبنى بالفكر المتحضر المثقف والواعي والمتابع لتطورات العصر وهو ما يتحقق عن طريق القراءة وتلقي الأفكار والمعلومات والرؤى والتفاعل معها خاصة عندما تصدر تلك الأفكار عن شخصيات حققت لمجتمعاتها وللإنسانية الخير والنفع والتنمية والتطور فاستحقت أن تنتشر أفكارها وأن تكون قدوة يقتدى بها عبر مبادرة حوار الشرق الأوسط الإماراتية ذات الأهداف والتوجهات العالمية.

وقالت إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أوضح هدف المبادرة في أن العالم العربي بحاجة إلى أفكار إيجابية تطرح حلولا عملية للتحديات التنموية والمعيشية اليومية بمساهمة قادة الفكر العالميين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض