• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أوباما ينتقد المرشحين الجمهوريين: أين بدائلكم في مواجهة «داعش»؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 ديسمبر 2015

واشنطن (رويترز)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، إن إدارته تتقبل بعض «الانتقادات المشروعة» لفشلها في شرح استراتيجيتها لمحاربة تنظيم «داعش» بشكل ملائم، إلا أنه وبخ المرشحين الجمهوريين المحتملين في انتخابات الرئاسة الأميركية للاكتفاء بانتقاد سياسته دون تقديم بدائل.

وفي مقابلة أجريت في 17 ديسمبر بثتها الإذاعة الوطنية العامة أمس، أرجع أوباما تراجع نسبة تأييد طريقته في التعامل مع الإرهاب إلى تركيز وسائل الإعلام بشكل كبير على هجمات تنظيم «داعش» بعد هجمات باريس في 13 نوفمبر ، مشيراً

إلى أن الولايات المتحدة نفذت 9 آلاف ضربة ضد التنظيم الإرهابي واستعادت منه بلدات بينها سنجار في العراق . وقال عن المرشحين الجمهوريين المحتملين الذين تابعهم في مناظرات تلفزيونية «عندما تسألهم ماذا كنتم ستفعلون أنتم؟ لا تجد ردا».

وأوضح مسح أجراه مركز بيو للأبحاث أن 37% ممن شملهم الاستطلاع راضون عن الطريقة التي يتعامل بها أوباما مع الإرهاب، في حين يرفضها 57%. وقال أوباما «أعتقد أن هناك انتقادات مشروعة لما أفعله وتفعله إدارتنا على أساس أننا لم نكن بشكل منتظم، نصف كل ما نقوم به منذ أكثر من عام لهزيمة داعش».

وانتقد أوباما المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب لاستغلاله خوف الطبقة العاملة التي تجد صعوبة في التأقلم مع التغييرات الاقتصادية والسكانية الأخيرة، وقال إن ترامب يستغل «غضبهم وإحباطهم وخوفهم». وفي شأن متصل تظاهر حوالى 200 شخص أمام مقر ترامب في نيويورك أمس الأول احتجاجا على تصريحاته بشأن المسلمين، معتبرين أنه «فاشي» و«عنصري».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا