• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تنفيذا لتوجيهات رئيس الدولة..

محمد بن زايد يأمر بتوزيع 2048 مسكنا و4495 قطعة أرض على مواطني إمارة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

أبوظبي (و ا م)

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولـة "حفظه الله"، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتوزيع /2048/ مسكنا جديدا و/4495/ أرضا سكنية في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.

وتشمل المساكن الموزعة على المواطنين /1463/ وحدة سكنية في مدينة أبوظبي و /236/ وحدة سكنية في مدينة العين و /349/ وحدة سكنية في المنطقة الغربية.

وتم تخطيط وتصميم المساكن في مجمعات متكاملة تتضمن مرافق للخدمات المجتمعية ومجهزة ببنية تحتية متكاملة وفق أرقى المعايير بما يضمن تحقيق أعلى مستويات السلامة والراحة للسكان.

أما الأراضي السكنية التي سيتم توزيعها على المواطنين فتشمل /2432/ قطعة أرض في مدينة أبوظبي و/1713/ قطعة أرض في مدينة العين و/350/ قطعة أرض في المنطقة الغربية .. وستباشر البلديات في غضون أيام تسليم المساكن والأراضي للمواطنين المستحقين.

ويأتي إنجاز هذه المبادرات في مجال الإسكان انطلاقا من رؤية القيادة الحكيمة التي أسس دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وسار على خطاها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" مواكبا للعملية التنموية التي تشهدها البلاد وفي إطار توفير كافة متطلبات واحتياجات المواطنين بما يلبي طموحاتهم في حياة كريمة ويعزز مساهماتهم في البناء والتنمية.

وأوضح سعادة سيف بدر القبيسي مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان أن القيادة الحكيمة بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة وأوامر صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واهتمام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان حريصة على توفير المقومات كافة لتأمين الحياة الكريمة لأبنائها وحشد كافة الطاقات والإمكانيات للمضي قدما في التنمية الشاملة.

وقال إنه تم تصميم وبناء المساكن حسب متطلبات نظام برنامج استدامة واستيفاء متطلبات درجة لؤلؤتين للمجمعات العمرانية والفلل بما يضمن ترشيد استهلاك المياه والكهرباء والحفاظ على البصمة المتمثلة في تصميم الأماكن المظللة والتخفيف من حدة الحرارة والحفاظ على الخصوصية لساكنيها.

وتم تخطيط وتصميم المساكن والمرافق المجتمعية والبنية التحتية المتكاملة وفق أرقى المعايير العالمية في مجالي الاستدامة البيئية وتطوير المجتمعات السكنية المتكاملة بما يضمن تحقيق أعلى مستويات السلامة والصحة العامة والأمن والراحة للسكان كما توفر المجمعات كافة احتياجات السكان من مساحات مخصصة للمساجد والمدارس والمراكز التجارية والمجتمعية وسواها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا