• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

وكالة الطاقة الدولية تحذر من تأثر الاقتصاد العالمي بارتفاع أسعار النفط

برنت يتجاوز 115 دولاراً وسط آمال بتحسن اقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

سنغافورة، بكين (رويترز) - ارتفع سعر مزيج برنت لأعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر متجاوزا 115 دولارا للبرميل أمس، وسط تفاؤل متزايد بشأن الطلب على النفط بعدما تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بالالتزام بخطة شراء السندات لتحفيز الاقتصاد وصدور بيانات إيجابية من منطقة اليورو.

لكن انكماشا مفاجئا في النمو الاقتصادي الأميركي وقفزة في مخزونات الخام الأميركية لمستوى قياسي موسمي الأسبوع الماضي كبحا المكاسب. وقال توني نونان من ميتسوبيشي “بعد سنوات من الخوف من أن ينهار الاقتصاد يبدو أن الأسوأ قد انتهى. أنباء أفضل من الصين وتوقعات بتعافي الاقتصاد الأميركي، دفعت المستثمرين للإقبال على المخاطرة والعودة لأسواق الأسهم والسلع الأولية والطاقة”.

وارتفع خام برنت 19 سنتا إلى 115,9 دولار للبرميل بحلول الساعة 0531 بتوقيت جرينتش، بعدما سجل 115,25 دولار للبرميل في وقت سابق أمس، وهو أعلى مستوى له منذ 16 أكتوبر.

وانخفض الخام الأميركي الخفيف سبعة سنتات إلى 97,87 دولار للبرميل بعدما بلغ أعلى مستوى في أكثر من أربعة أشهر الأربعاء. وتعززت الأصول المنطوية على مخاطر مثل النفط والمعادن والأسهم في الأيام القليلة الماضية، بفضل مجموعة من البيانات الاقتصادية التي تشير إلى أن النمو العالمي يكتسب قوة وبفعل السياسة الميسرة للمركزي الأميركي. من ناحية أخرى، قال فاتح بيرول كبير الاقتصاديين بوكالة الطاقة الدولية أمس إن ارتفاع سعر مزيج برنت قد ينال من التعافي الاقتصادي العالمي في حين سيكون الاقتصاد الأوروبي عاملا مؤثرا في تحديد الطلب العالمي على النفط في 2013.

وقال بيرول في طوكيو قبيل مؤتمر لصناعة النفط “مصدر القلق الأكبر بالنسبة لي هذه الأيام هو سعر النفط”. وأضاف لرويترز “الأسعار الحالية مرتفعة خاصة في ضوء هشاشة التعافي الاقتصادي العالمي”. وأضاف “الوضع الاقتصادي الراهن ليس مشرقا بالصورة التي نأملها، وأعتقد أن أسعار النفط المرتفعة نسبيا في الوقت الراهن تمثل تحديا كبيرا في حد ذاتها لجهود إنعاش الاقتصاد العالمي”.

وفي وقت سابق في يناير رفعت الوكالة التي تقدم النصح للدول الصناعية الكبرى بشأن سياسات الطاقة توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2013 بمقدار 240 ألف برميل يوميا إلى 90,8 مليون برميل يوميا، أي بزيادة نسبتها 1% عن مستواه في 2012 على الرغم من المخاوف المتعلقة بحالة الاقتصاد العالمي.

وقال بيرول إن الوكالة قد تعدل بالزيادة توقعاتها للطلب العالمي على النفط هذا العام تبعا للاقتصاد الأوروبي الذي سيؤثر انتعاشه على مناطق أخرى. وتابع “السؤال المهم في رأيي هو إن كان الاقتصاد الأوروبي سينتعش هذا العام وكيف. الحلقة الأضعف هي أوروبا. إذا رأيت صعوبة كبيرة في أوروبا فإن التداعيات ستكون على الاقتصاد العالمي وبالتالي على الطلب على النفط”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا