• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بني ياس يظهر في «المواعيد الكبيرة»

«السماوي» ينهي صيام 65 يوماً بالفوز على «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 ديسمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

عاد بني ياس ليضرب موعداً جديداً مع النتائج الإيجابية، وتحديداً في المباريات التي يكون طرفها الآخر أحد الفرق المرشحة أو الطامحة في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي.

الموعد الأخير الذي ضربه السماوي بالنتيجة الإيجابية أمام الأهلي أمس الأول في ختام الجولة الثانية عشرة من عمر المسابقة، عندما نجح من خلاله في الخروج بانتصار مهم، من شأنه أن يمنحه الدافع القوي للعودة إلى المقارعة من جديد في هذا الاستحقاق، إلى جانب تبديد الشكوك التي ساورت أنصاره في الآونة الأخيرة بعدما استعصت عليه نعمة الفوز في الجولات السبع الماضية.

وفي قراءة سريعة لمسيرة بني ياس في بطولة الدوري يظهر جلياً للعيان أنه يقدم الأداء الأفضل أمام الفرق الكبيرة أو تلك التي تعتبر المرشحة دائماً للمنافسة على الألقاب، فقد جاء الأداء الأفضل أمام الجزيرة، ثم أمام العين، وأخيراً مع الأهلي مساء أمس الأول، إذ استطاع السماوي إحراج الجزيرة أولاً ، عندما تعادل معه بنتيجة 2-2 في الجولة السادسة، والتي كان فيها قاب قوسين من تحقيق انتصار مستحق، لكن ظروف المباراة لم تساعده في الظفر بالنقاط الثلاث، والحال ينسحب على مباراة العين في الجولة الثامنة، والتي وقف فيها الفريق نداً قوياً أمام حامل اللقب والمتصدر ليخرج بنقطة ثمينة بعد التعادل 1-1، قبل أن ينجح في تحقيق أول انتصار على أحد فرق الصف الأول، ألا وهو «الفرسان» ليلة أمس الأول في الجولة الثانية عشرة، وكانت المواجهات الثلاث على أرض السماوي وبين جماهيره.

حصيلة النقاط التي حققها بني ياس بعد انقضاء مباراة الأهلي بلغت 16 نقطة، 5 منها جاءت أمام الثلاثي الجزيرة، ثم العين، وأخيراً الأهلي، و9 نقاط إثر تفوقه على الشعب ودبا الفجيرة والإمارات، ونقطتان جاءتا بعد التعادل أمام الفجيرة والشباب، أما عن الخسائر فكانت أمام الظفرة، ثم الوصل، فالنصر، وأخيراً الشارقة.

وتكمن أهمية النتيجة التي حققها بني ياس على الأهلي في كونها جاءت بعد فترة طويلة غاب خلالها الفريق عن عزف نغمة الفوز، إذ كان آخر عهد السماوي بهذه النتيجة أمام الإمارات في الجولة الخامسة للمسابقة وبثلاثة أهداف نظيفة، قبل أن يستعصي عليه الفوز في المباريات التالية، فقد جاء الفوز على الأهلي بعد 65 يوماً اعتبرت الأصعب في مسيرة بني ياس هذا الموسم ، رغم البداية القوية التي سطرها في بطولة الدوري، ووضعته في مقدمة الترتيب العام، وتحديداً في الجولات الأولى.

ومن شأن الفوز الذي تحقق على الأهلي أن يزيح الضغوط الكبيرة التي أثقلت كاهل الإسباني لويس جارسيا المدير الفني للسماوي، والذي بدت معاناته واضحةً من تذبذب النتائج التي انجلت عنها مسيرة الفريق في الجولات الماضية، وهو الذي كان محور نقاش كبير داخل الوسط الرياضي بعد الخلافات التي شابت علاقته مع نجم الفريق عامر عبدالرحمن خلال مباراة الوصل في الجولة التاسعة للبطولة، لكن يبدو أن صفحة هذه الخلافات طويت إلى غير رجعة بناء على عدة معطيات تقدمها الأداء القوي الذي قدمه عامر عبدالرحمن في مباراة الأهلي والإشادة الكبيرة التي تلقاها الأخير من لويس جارسيا في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا