• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تجاوز عددها 175 ألفاً بنهاية نوفمبر الماضي

40 ٪ زيادة في عدد أسماء النطاق الوطني (ae.) خلال عام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن ارتفاع عدد أسماء النطاق المسجلة ضمن النطاق الوطني (ae.) وذلك من خلال إحصائية شهر نوفمبر 2015، حيث بلغ العدد أكثر من 175 ألف اسم نطاق مع نهاية شهر نوفمبر 2015، فيما بلغ عدد المسجلين المعتمدين لأسماء النطاق 22 مسجِلاً معتمداً، يقدمون خدمات تسجيل اسم النطاق على المستوى المحلي والعالمي، بحسب بيان صادر أمس.

وقال البيان: «بلغت نسبة الزيادة في عدد المسجَلين حتى نهاية شهر نوفمبر 2015، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي أكثر 40% من إجمالي التسجيل».

وأضاف: «تعكس هذه الزيادة الملحوظة حجم الإقبال الكبير على النطاق الوطني، حيث يعد هذا الأمر دلالة واضحة على الجهود الحثيثة التي تبذلها الهيئة بهدف خدمة وتطوير مجتمع الإنترنت في دولة الإمارات، بالإضافة إلى أنه يكرس بشكل فعلي ثقة المتعاملين من أفراد وشركات تجارية بالفوائد والميزات الإضافية التي يوفرها النطاق».

وتعليقاً على ذلك، قال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: «من دواعي الفخر أن النطاق الوطني (ae.) هو الأول على مستوى المنطقة من حيث نسبة المسجلين، وهذا أمر بالغ الأهمية، ذلك أنه يعكس اهتمام الهيئة بتوفير نطاق وطني يشجع على تطوير مواقع ذات محتوى محلي بلغة الضاد. وينسجم هذا مع اهتمام دولة الإمارات بالمحتوى، وهو الاهتمام الذي توجته القيادة الرشيدة بالإعلان الذي صدر حديثاً بجعل دولة الإمارات عاصمة للمعرفة والمحتوى».

وأضاف: «تنبع أهمية هذا الأمر من كونه يساهم في تعزيز الهوية الإلكترونية للدولة على مستوى مجتمع المعلومات والاتصالات العالمي، حيث بات اسم النطاق رمزاً عالمياً معروفاً يدل على حجم التطور والإنجاز الذي نشهده جميعاً على هذا الصعيد. ونتطلع إلى الحفاظ على هذه الوتيرة العالية فيما يخص معدلات الإقبال على التسجيل ضمان النطاقات الوطنية، وإلى تسليط المزيد من الضوء على دورها المحوري في الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية».

بدوره، قال محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج في الهيئة: «نشهد في الآونة الأخيرة تزايداً ملحوظاً في عدد أسماء النطاق الوطني ae. من قبل الشركات التجارية من مختلف الفئات والأحجام وفي القطاعات كافة، نظراً للمزايا المتعلقة باستخدام النطاق الوطني كنتائج بحث متقدمة من خلال محركات البحث الإلكتروني المعروفة. كما يوفر النطاق الوطني أسماء نطاق قصيرة وجذابة للتسجيل بعكس أسماء النطاقات الأخرى، حيث تعد هذه الخاصية حلاً عملياً للتحديات المتعلقة بنفاد الأسماء لدى النطاقات الأخرى».

وتفيد الأرقام والإحصاءات بأن شركة «اتصالات» تحتل المركز الأولى لجهة المسجِلين، حيث إنها تمتلك أكبر حصة سوقية بنسبة قدرها 71.5%، تليها «إنسترا كوربوريشن» في المرتبة الثانية بنسبة 7.6%، ومن ثم «إيه. إي سيرفر» في المرتبة الثالثة بنسبة 4.2%.

ويعد اسم النطاق الوطني (ae.) عامل جذب رئيس للعديد من الشركات الراغبة في الاستفادة من الفرص التجارية والفعاليات والمعارض التي تستضيفها دولة الإمارات. كما يضمن استخدام اسم النطاق الوطني الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية والتجارية لأصحاب العلامات التجارية المعروفة على مستوى العالم، فيما تمتاز عملية التسجيل بسهولة تامة بحيث لا تتجاوز مدة تسجيل اسم النطاق 3 دقائق، حيث يتنافس المسجلون المعتمدون على تقديم أفضل وأجود الخدمات، بما فيها التطبيقات الذكية والتسجيل الإلكتروني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا