• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ولي عهد الشارقة خلال انطلاق فعاليات مخيم الأمل:

تمكين ذوي الإعاقة للمشاركة بدور فعال في المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، أمس في قصر الثقافة بالشارقة، انطلاق فعاليات مخيم الأمل «معاً نكتشف العالم»، والذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بمشاركة وفود من دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية الهند والمملكة المغربية، وذلك تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وأكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي أن إمارة الشارقة حرصت أن تستضيف مخيم الأمل منذ بداياته الأولى، وتشهد تطوره ليكون اليوم محفلاً مهماً وشاهداً على ما توليه الإمارة من اهتمام كبير في ظل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرامية إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والمشاركة بدور فعال ومؤثر في المجتمع.

وأشاد سموه بجهود العاملين في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وفي مقدمتهم الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والدور المهم في خدمة هذه الفئة المهمة من المجتمع وإحاطتهم بالرعاية والعناية، مقدماً شكره للوفود المشاركة في مخيم الأمل 26، ومتمنياً لهم طيب الإقامة في إمارة الشارقة.

وجرت مراسم الافتتاح بكلمة لادارة مخيم الأمل قالت فيها: «يسعدنا ويشرفنا أن نرحب بكم أجمل ترحيب في إمارة الشارقة عاصمة السياحة العربية لعام 2015 وفي مخيم الأمل السادس والعشرين، ونشكركم جميعاً على تلبيتكم دعوتنا لحضور هذا الحفل ومشاركتنا هذا الحدث الذي سيبقى في أذهان وقلوب جميع المشاركين لحظات جميلة في شارقة الخير والمحبة والعطاء، حيث الإنسان فيها هو القيمة الأسمى.

وتابعت: في الأمس القريب أعلن صاحب السمو حاكم الشارقة أن الشارقة إمارة صديقة للطفل لتكون بذلك أول مدينة صديقة للطفل في العالم، وأعلن سموه أنه سيتم الاحتفال بكل مولود في إمارة الشارقة، وكأننا نستقبل يوم عيد لنا، وكذلك نحن اليوم في شارقة سلطان نستقبل أطفالنا وأبناءنا المشاركين وكأننا في يوم عيد وفرحة لا توصف، نعمل من أجلهم ونتحضر شهوراً وشهوراً حتى نجعل من أيام انعقاد مخيم الأمل بالشارقة أياماً لا تنسى لسعادة لا حدود لها. واضافت: في كل سنة يحمل مخيم الأمل بالشارقة رسالة ذات مغزى ومضمون عميق، العمل بمحتواها ينبغي أن يحسّن من حياة الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جوانبها. وكثيرة هي القضايا التي تم طرحها والعمل عليها منذ انطلاقته في يناير 1986. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض