• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

باحث من جامعة خليفة يفوز في مسابقة عالمية لبيانات المدن الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

حل كبير الباحثين في مركز «إبتيك» بجامعة خليفة للابتكار، الدكتور ديمتر روتا ثانياً متفوقاً على فرق عالمية في مسابقة «هاكاثون» بيانات المدن الذكية والذي عقد في مدينة بلفاست بالمملكة المتحدة.

وقد تشارك الدكتور روتا، والذي يرأس أبحاث «البيانات الكبيرة» في‏‭ ‬المركز مع ‬جاك ‬ستيرز، ‬طالب ‬في ‬جامعة ‬كوينز ‬في ‬بلفاست، ‬حيث ‬تم ‬تكليفهما ‬بحل ‬المشاكل ‬التي ‬يطرحها ‬مجلس ‬مدينة ‬بلفاست، ‬وهي ‬في ‬مجالات ‬متعددة ‬منها، ‬زيادة ‬نسبة ‬إعادة ‬التدوير ‬وترشيد ‬إنفاق ‬المجلس ‬وزيادة ‬مستوى ‬النشاط ‬السياحي ‬في ‬جميع ‬أنحاء ‬المدينة، ‬كما ‬اقترحا ‬نظاماً ‬جديداً ‬اعتبر ‬خطوة ‬مهمة ‬نحو ‬إزالة ‬الحواجز ‬لإعادة ‬التدوير ‬في ‬جميع ‬أنحاء ‬مدينة ‬بلفاست.

ويقوم نموذج «نظام التركيب السريع» بتصوير جغرافية عمليات جمع النفايات، فضلاً عن اكتشافه وشرحه للمحفزات والمثبطات لإعادة التدوير في بلفاست. وشمل المشروع الربط والتجميع الذكي لمصادر متعددة من البيانات الكبيرة بما في ذلك وزن النفايات التي تم جمعها والإحصاءات السكانية والتعداد السكاني وبيانات الطقس وبتزامنها جميعاً مع الوقت والمكان ومن ثم تحليل البيانات للتنبؤ بوزن النفايات المعاد تدويرها والتي تم جمعها، باستخدام هذه المعلومات تمكن الفريق من التنبؤ بالعوامل المساعدة والمعرقلة لإعادة التدوير في المدينة.

وقدم النظام المبتكر رؤية جديدة في أهمية ما يقوم به المبتكرون باستخدام معلومات المنازل وغيرها من العوامل الاجتماعية والاقتصادية، والتي اعتبرها قضاة المجلس البلدي لمدينة بلفاست عوامل تستحق الاهتمام الفوري.

وقال الدكتور سامر السماحي، مدير مركز «إبتيك»: «نفخر بفوز الدكتور روتا بالمركز الثاني في بلفاست، فإعادة التدوير هي بالتأكيد مصدر قلق عالمي والاستدامة جزء أساسي من أجندة البحوث والابتكار في مركز «إبتيك»، كما أن المهارات والقدرات التي نمتلكها في مركز «إبتيك»، والتي أدت إلى هذا الإنجاز يدل على مستوى ريادة دولي، ويتماشى مع استراتيجيتنا الرامية إلى الاستفادة من قدراتنا الأساسية في البحوث والابتكار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم التوجه نحو تحقيق البنية التحتية للمدينة الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة. تعتبر مسابقات مثل هذه المسابقة وسيلة ممتازة لتشجيع باحثينا للتفكير بشكل إبداعي واستكشاف مجالات قد لا تكون ضمن مجال تركيزهم الأساسي، وهو ما يعتبر مهماً لأنه يحفز الإبداع وهو ما يدفع إلى الابتكار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض