• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقتل 110 مسلحين أكراد في 6 أيام

الجيش التركي يواصل حملته على «الكردستاني» والشارع يتحرك احتجاجاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

ديار بكر (تركيا) (رويترز)

أطلقت الشرطة التركية أمس، الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في ميدان تقسيم الرئيسي في اسطنبول كانوا يتظاهرون احتجاجا على العمليات الأمنية وحظر التجول في جنوب شرق تركيا، في حين قالت مصادر أمنية إن إطلاق النار والاشتباكات تواصلت خلال الليل في بلدة الجزيرة وهي محور حملة أمنية واسعة دخلت يومها السادس مما أسفر عن مقتل 110 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني حتى الآن.

وقال شهود أمس إن الشرطة التركية أطلقت الغاز المسيل للدموع وطاردت المحتجين في الشوارع الجانبية ودفعت المارة جانبا، فيما وقف متسوقون وسائحون في الشارع المزدحم يتابعون ما يحدث. واعتقل محتجان على الأقل وبدأت المتاجر تغلق أبوابها.

وأطلق الجيش التركي عملية كبيرة في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية في إطار حملة قال الرئيس رجب طيب أردوغان إنها ستستمر إلى أن يجري «تطهير» المنطقة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وقال الجيش التركي أمس، إن نحو 110 مسلحين قتلوا خلال ستة أيام من القتال الذي يدور في معظمه في بلدتي الجزيرة وسيلوبي قرب الحدود مع العراق وسوريا والخاضعتين لحظر التجول منذ نحو أسبوع. كما وقعت بعض المعارك العنيفة في بلدتي نصيبين وضارغاتشيت في إقليم ماردين الحدودي وفي حي سور التاريخي في دياربكر أكبر مدن المنطقة.

وتقول وسائل إعلام إن نحو 10 آلاف من جنود الشرطة والجيش يشاركون في هذه العملية الأمنية التي تدعمها الدبابات، وهي الأكبر منذ انهيار وقف اطلاق النار. وقصفت الدبابات المنتشرة على التلال المحيطة بالجزيرة أهدافا تابعة لحزب العمال الكردستاني داخل البلدة، بينما اجتاحت قافلة للجيش تضم 30 عربة مدرعة أحد أحيائها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا