• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

96 % نسبة التوطين في «بلدية العين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - حققت بلدية مدينة العين بنهاية العام الماضي نسبة توطين بلغت 96% في مجالات الوظائف المختلفة، بحسب بيان صحفي أمس على هامش مشاركتها في معرض توظيف الذي اختتم أعماله بأبوظبي أمس.

وتسعى البلدية إلى تحقيق أولوياتها الرامية إلى استقطاب الكوادر المواطنة وتطوير القيادات والموارد البشرية وتعزيز الكفاءة لديها بما يسهم في الارتقاء بمستوى الأداء وتحقيق الجودة في تنفيذ برامج القطاع البلدي ومشاريعه.

وأكد منصور أحمد الظاهري رئيس قسم التوظيف ببلدية مدينة العين أن البلدية تحرص على المشاركة في المعرض بشكل سنوي ضمن أولوياتها في تشجيع الكوادر الوطنية الشابة المؤهلة للالتحاق بمجالات العمل الواعدة في القطاع البلدي بالمدينة، ما يتيح الفرص لجميع الكوادر المواطنة لتقديم طلبات التوظيف.

وتستقبل البلدية طلبات المواطنين الراغبين في التوظيف عن طريق نظام إلكتروني متقدم يعمل على تنظيم عملية الأرشفة لجميع الطلبات المقدمة والاحتفاظ بكافة بياناتها من أجل عمليات التوظيف المستقبلية، الأمر الذي يسهم في تنظيم وتسهيل عمليات البحث وتحديد الكفاءات المطلوبة بشكل متطور وسلس.

وأضاف الظاهري أن احتياجات بلدية مدينة العين من الشواغر هذا العام تتركز في مجالات الهندسة المدنية والمعمارية والكهربائية والزراعية والكيميائية.

وأكد أن بلدية مدينة العين استقبلت طلبات من تخصصات وشهادات مختلفة من حملة الدبلوم والبكالوريوس والماجستير سواء من الخريجين الجدد أو ذوي الخبرة في مجال عملهم، وهو ما أخذته بلدية مدينة العين بعين الاعتبار وفق الشواغر المتوفرة واحتياجات المؤسسة الوظيفية.

وأكد رئيس قسم التوظيف ببلدية مدينة العين أن البلدية لا تكتفي بالتوظيف فحسب، وإنما تحرص على تأمين بيئة عمل ملائمة وثقافة مهنية مرتفعة تعمل على تشجيع وتحفيز الإبداع والكفاءة، وتعزيز أداء الموظفين، وتنمية روح القيادة لدى المواطنين، وهو ما يتوافق مع هدف أجندة السياسة العامة لإمارة أبوظبي في تحقيق قطاع عام يتميز بالمهارة والكفاءة ويركز على استمرارية المواطنين في العمل ضمن دوائر الدولة المختلفة.

ومن جانبهم، عبر زوار جناح دائرة الشؤون البلدية الذي يضم بلديات مدينة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية عن مدى رغبتهم في أن يكونوا جزءا فاعلا في مسيرة التطور البلدي بمدينة الواحات وحرص طلبة الثانوية العامة من زوار المعرض على معرفة أهم التخصصات التي يمكن أن تلبي احتياجات سوق العمل البلدي في مدينة العين.

كما حرص الكثير من خريجي الجامعات الجدد على متابعة إجراءات الالتحاق بالبلدية لتلقي التدريب الطلابي الذي سيتيح لهم الفرصة في أن يصبحوا أفرادا متميزين ضمن أسرة بلدية مدينة العين مستقبلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا