• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مدرب الوحدة يتفوق من المدرجات أمام الشارقة

أجيري يثبت مقولة «اللاعب أهم» من خارج خطوط «العنابي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

لم تقف عقوبة الإيقاف المفروضة على المكسيكي خافيير أجيري مدرب الوحدة، حائلاً أمام إدارته مباراة فريقه أمام الشارقة أمس الأول بكل تفاصيلها، ولم يتأثر «العنابي» من عدم وجوده على دكة البدلاء خلال اللقاء، وتمكن المدرب الذي وُجد في منصة خاصة بكبار الزوار في المقصورة الرئيسة لاستاد آل نهيان معظم فترات اللقاء قبل أن يغادرها إلى الطابق الأرضي، ليكون أكثر قرباً في الدقائق الأخيرة، من إدارة فريقه بكفاءة، ونقل توجيهاته عبر الهاتف لمساعده خوان إيريبارين، الذي حل مكانه على مقاعد البدلاء، وعمل على كل التفاصيل، من تبديلات وتعليمات لمساعده الذي نقلها بدوره إلى اللاعبين، وأثبت مدرب أصحاب السعادة مقولته التي أكد فيها أن اللاعب هو الحلقة الأهم وليس المدرب.

وواصل المدرب المكسيكي مهام عمله من المقصورة الرئيسة تارة ومن مقاعد الجماهير تارة أخرى، وشهد اللقاء عدداً من القرارات المهمة التي كان وراءها مدرب المدرجات وليس مدرب الدكة، أبرزها قرار تأخير مشاركة البديل محمد عبد الباسط مكان محمد العكبري لحين اكتمال هجمة لمصلحة العنابي، حسب ما ذكر خوان إيريبارين في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، ولم يكن قرار تبديل عبد الباسط هو الوحيد الذي قام به أجيري، حيث كان دائم الحرص على توجيه بعض التعليمات لمساعده عبر الهاتف المتحرك في أكثر من مناسبة خلال مجريات المباراة.

من جهته دافع إيريبارين مساعد مدرب الوحدة عن قرار إبقاء إسماعيل مطر وفالديفيا على دكة البدلاء حتى الشوط الثاني، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة: «يحرص أجيري دائماً على الدفع بأكثر اللاعبين جاهزية في كل مباراة وهو ما حدث، خاصة أن الفريق لعب 3 مباريات في 10 أيام، وذلك كان يتطلب إجراء عملية تدوير للاعبين، لكن فالديفيا بشكل خاص يتم إشراكه تدريجياً لأنه عائد من إصابة ويتم الدفع به تدريجياً ومنحه زمناً أكثر عن مشاركته في آخر مباراتين، ومن الطبيعي في كرة القدم أن يقرر المدرب تدوير المشاركة بين اللاعبين، ونحن كجهاز فني سعداء جداً بما قدمه كل اللاعبين الذين شاركوا في المباراة».

وأضاف: «من مميزات الوحدة أنه يمتلك لاعبين يتميز كل منهم بالقدرة على سد أي فراغ، ومثلاً في هذه المباراة تم الدفع بسهيل المنصوري ومحمد الكعبري من البداية لمهاراتهما العالية وتميزهما في الضغط العالي على المنافس، وعندما تم سحبهما من الملعب ، دخل فالديفيا وإسماعيل مطر مكانهما لأنهما يسيطران على الكرة بشكل جيد، ولأنهما أصحاب خبرة في قيادة الفريق للحفاظ على تقدمه في المباراة.

وتابع: «حققنا 3 نقاط مهمة، في مواجهة صعبة مع الشارقة، وعلينا التركيز على اللقاء المقبل أمام بني ياس ووضع الخطة المناسبة التي تمكننا من حصد ثلاث نقاط جديدة ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا