• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد «تحدي القراءة العربي» يحط في الكويت والبحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

استكمالاً لجولاته العربية والدولية لشرح الآليات وتعزيز المشاركات في مشروع «تحدي القراءة العربي»، قام وفد برئاسة الأمين العام لمشروع تحدي القراءة العربي السيدة نجلاء الشامسي بزيارة لكل من دولة الكويت ومملكة البحرين، حيث التقى كبار المسؤولين في وزارة التربية والتعليم في كلا البلدين.

وكان كل من وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر حمد العيسى في دولة الكويت، والدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم في مملكة البحرين قد استقبلا وفد مشروع تحدي القراءة العربي، في حضور عدد من كبار مسؤولي وزارة التربية والتعليم في كلا البلدين، حيث قدمت السيدة نجلاء الشامسي خلال الزيارتين شرحاً مفصلاً عن آليات تطبيق المشروع في المدارس. وقد رحب كل من الجانب الكويتي والبحريني بهذه المبادرة التي ستسهم بقوة في تشجيع طلبة المدارس في الوطن العربي على القراءة والإطلاع، حيث تولي وزارتا التربية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي اهتماماً خاصاً باللغة العربية، واعتبارها من أولويات وضروريات مراحل التعليم الأساسي، وذلك لقوة ارتباط اللغة العربية بالهوية الوطنية.

ونظّم الوفد خلال الزيارتين ورشات عمل لشرح آليات مشروع تحدي القراءة العربي الذي يتخذ شكل منافسة يشارك فيها الطلبة من الصف الأول الابتدائي، وحتى الصف الثاني عشر من المدارس المشاركة من حول العالم، يتدرج خلالها الطلاب المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب، وتلخيصها في (جوازات التحدي)، ومن ثم الانتقال إلى مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وصولاً إلى مرحلة التصفيات النهائية التي تعقد في دبي في شهر مايو من كل سنة.

وأكدت الشامسي خلال الزيارتين، أن الهدف الأسمى للمشروع هو زيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في الوطن العربي والدول التي تعتمد تعليم اللغة العربية في مناهجها لتنمية مهارات التعلم الذاتي والتفكير التحليلي الناقد وتوسيع المدارك وتنمية الجوانب العاطفية والفكرية لدى الطلاب وتحسين مهارات اللغة العربية لدى الطلاب لزيادة قدرتهم على التعبير بطلاقة وفصاحة وتعزيز الوعي الثقافي لدى الطلاب منذ صغرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا