• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

إعلان جدول المباريات الرسمي

منتخب اليد يواجه الصين في افتتاح مشوار «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

رضا سليم (دبي)

اعتمد الاتحاد الآسيوي لكرة اليد، جدول مباريات البطولة الآسيوية السابعة عشرة للرجال المؤهلة لبطولة العالم بفرنسا 2017، والتي تستضيفها البحرين خلال الفترة من 15 إلى 28 يناير 2016، ويلتقي منتخبنا الذي يلعب في المجموعة الثانية، مع الصين في أولى مباريات البطولة يوم 15 يناير، ويلتقي في نفس اليوم السعودية مع إيران، والمباراة الافتتاحية الرسمية للبطولة والتي تجمع بين البحرين صاحب الأرض مع لبنان.

ويخوض منتخبنا مباراته الثانية يوم 17 يناير، حيث يلتقي مع السعودية في حين يلتقي في نفس المجموعة، لبنان مع إيران والصين مع البحرين، ويلتقي منتخبنا في الجولة الثالثة يوم 19 مع البحرين صاحب الأرض، في حين يلتقي إيران مع الصين والسعودية مع لبنان، ويلتقي في الجولة الرابعة يوم 21 يناير، منتخبنا مع لبنان، في حين تلعب السعودية مع الصين، وإيران مع البحرين، وتأتي الجولة الخامسة والأخيرة بالمجموعة الثانية، يوم 23 يناير يلتقي منتخبنا مع إيران ولبنان مع الصين والسعودية مع البحرين.

وأكد خالد أحمد مدرب منتخبنا أن ترتيب المباريات يخدم منتخبنا بشكل كبير، خاصة أن فرصة الحصول على بطاقة مونديالية قائمة وحظوظنا متساوية، والأهم أن ما نفكر فيه أن ندخل دائرة المنافسة للتأهل للمونديال، ولو نجحنا في الفوز في أول مباراتين، سندخل على الترتيب الثالث في المجموعة، وهو ما يعني المنافسة على بطاقة التأهل الخامسة في البطولة، وسيكون في الاتجاه المقابل في المجموعة الثانية، المرشح لمواجهتنا، إما عمان أو اليابان، لأن البطاقة الأولى محجوزة لمنتخب قطر، وتبقى البطاقة الثانية بين كل الفرق، ثم الثالث الذي يقابلنا في حالة حصولنا على الترتيب الثالث في المجموعة، والأهم أن نبقى داخل دائرة المنافسة على التأهل للمونديال.

وأضاف:«لا أريد أن أحدد نسبة تأهلنا لأننا نتحدث على الورق وليس على أرض الواقع والملعب مختلف، وهناك ظروف كثيرة تحكمنا، وعلينا أن نركز على منتخبنا وتجهيزه بالشكل الذي يناسبنا في هذا الاتجاه لتحقيق هدفنا الذي نسعى من اجله، والأهم أن يكون لدينا طموح وحافز كبير لأننا نركز على العامل المعنوي لتعويض عدم التجهيز المبكر للبطولة، وهذه الروح موجودة بين اللاعبين في الفترة الحالية». ونوه إلى أن القائمة التي ستخوض مباريات بطولة محمد بن خالد الدولية لن تزيد على 21 لاعبا، وسيتم استبعاد لاعبين قبل السفر إلى صربيا للمعسكر يوم 27 ديسمبر الجاري، وسنحاول أن نحدد القائمة النهائية مبكرا من اجل التركيز على مجموعة لاعبين خاصة أن عددا منهم مرتبط بعمله، كما أننا لا نريد أن نترك الاختيار حتى اللحظة الأخيرة لأن لدينا خططا لابد من تطبيقها في المباريات ويعرف كل لاعب دوره ونحدد كم لاعبا في كل مركز.

وأشار مدرب المنتخب إلى أن بطولة محمد بن خالد لن تفيد المنتخب بشكل كبير ولكن ليس أمامنا سوى اللعب فيها لعدم وجود بطولات دولية في هذا الاتجاه، لأن مجموعة الإمارات بها الشعب والوصل ولن نستفيد منهما وكان من المفترض أن يتم توزيع المجموعتين بالشكل الذي يخدم منتخبنا ويكون في المجموعة منتخب عمان والزمالك والفريق المجري حتى نضمن احتكاكا قويا حتى فريق الشارقة والذي يعد الأفضل من بين الفرق المحلية لا يشارك في مجموعتنا.

وكشف خالد أحمد عن وجود اتصالات مع منتخب عمان والزمالك للعب مباراتين قبل التوجه إلى المعسكر، خاصة ان المجموعة الثانية تلعب مباراة واحدة كل يومين وبالتالي من الممكن أن نلعب مع أي فريق في أي يوم. وحول الفترة الماضية وانطباعه عن اللاعبين قال: «التدريبات لم تتوقف خلال الفترة الماضية وحرصنا على التركيز على عدة أمور منها الجانب الفني والبدني وأيضا معنويات اللاعبين من خلال خلق منافسة بينهم في الملعب، والحقيقة أن جميع اللاعبين التزموا في التدريبات رغم ظروف بعضهم وارتباطهم بالعمل، وبشكل عام نريد أن نترجم هذه التدريبات بمباريات ودية كي نقف على ارض صلبة ونرى إلى اين وصلنا، وإن كان الأمر سيتضح باللعب مع فرق قوية كي تكون مقياساً حقيقياً للمنتخب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا