• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

توجيهات سلطان بن خليفة ساهمت في بقائنا على المنصة

سالم الرميثي: هدفنا السيطرة على ألقاب 2016.. وكابليني أعاد هيبة الفريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أسدل الستار على منافسات بطولة العالم لزوارق الفورمولا1، ولكن ستظل حلاوة الإنجاز لهذا الموسم بالنسبة لفريق أبوظبي عالقة في الأذهان ولفترة طويلة حتى بدء الموسم الجديد للبطولة، خاصة وأن الفريق تمكن من حصد لقب الفرق الذي غاب عنه لمواسم طويلة، وأيضاً إحراز وصافة بطولة العالم في الفردي، جميعها إنجازات أكدت عودة الرقم الصعب دوما في المنافسة، وهو فريق أبوظبي، واستعادة المكانة المتميزة له كما عهدنا دوما، وكما أكد سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، فإن الهدف الذي يسعى إليه الفريق، وبشكل جاد في 2016، هو المنافسة على لقب البطولة الفردي وإحرازه من خلال الكوكبة المثالية حالياً من المتسابقين والفنيين في فريق أبوظبي، وأيضاً الفوز بألقاب البطولة الثلاثة واحتكارها للفريق.

وقال الرميثي: هدفنا وبكل تأكيد أن يتوج الفريق في الموسم المقبل بلقب البطولة، خاصة وأننا نمتلك كافة الأدوات والعناصر التي تؤهلنا من أجل الفوز، لدينا المدرب القدير جيدو كابليني، والمتسابقون الموهوبون ثاني القمزي، وأليكس كاريلا، وأيضاً الطاقم الفني المتميز، والذي سيكون قادراً، وبكل تأكيد، على صناعة اللقب والفوز القوي الذي نطمح له في الموسم القادم.

واعتبر الرميثي أن توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، صنعت التفوق والنجاح للفريق، خاصة وأنه وجه باستقطاب أفضل المدربين والفنيين من أجل نجاح الفريق، بالإضافة إلى توفير كل الدعم الفني والتقني لفريق أبوظبي.

وأكد الرميثي أن فريق أبوظبي أعاد الابتسامة مجدداً لكل جماهيره ولرياضة الإمارات في هذا الموسم، بعد أن تمكن من حصد لقب الفرق، وأيضاً معانقة وصافة الفردي في البطولة، لا سيما وأنه بدأ متأخراً هذا الموسم، حيث غاب القمزي عن المشاركة في أول جولتين من البطولة، وقال: فريقنا نجح في مسعاه وفي أن يعيد الابتسامة والهيبة التي فقدناها في موسم 2014، خاصة من خلال العمل الجاد والمتفاني للمدرب جيدو كابليني، والذي كان له دور في أن يصيغ قوة وقدرة المتسابقين مجدداً، من خلال التدريب والتمارين والعمل المكثف مع المتسابقين طيلة الموسم ومنذ استلامه مهام التدريب في فبراير الماضي، ويبقى أحد أجمل الإنجازات في هذا الموسم هو عدم غيابنا عن منصة التتويج طيلة جولات 2015 في منظر لافت ومبهر، ولولا تعرضنا لظلم فني في جولة إيفيان وسحب اللقب من فريقنا لكنا الآن أيضاً نحصد لقب بطولة الفردي، خاصة وأننا خسرنا عشرين نقطة كاملة في تلك الجولة.

وشدد الرميثي على أن تفوق الفريق برز من خلال التزامه الكبير بالتدريبات والتمارين التي خضع لها تحت قيادة مدربه كابليني، وقال: لا يوجد أي نجاح من دون التزام، وقد وضح الالتزام لدى فريقنا من خلال الاستماع الدقيق لتعليمات المدرب، والالتزام طيلة الأسابيع التي سبقت جولات أبوظبي والشارقة بالجدول التدريبي المكثف من أجل تحقيق النجاح الذي نصبو إليه.

عشر جولات في موسم 2016

وكشف الرميثي عن جدول الموسم الجديد لـ 2016، والذي من المتوقع أن تتم إقامة عشر جولات من خلاله في مختلف بلدان وأقطار العالم، وقال: سننتظر اللحظة الرسمية والإعلان عن جدول الموسم الجديد، وعندها سيكون لنا جدول الفريق الخاص من ناحية الإعداد والتحضير للمعسكرات الخاصة، والتي من المقرر أن يخوضها الفريق قبل كل جولة، التدريبات جزء مهم جداً من نجاح الفريق، وهي مطلوبة في سباقات السرعة نظراً لما يجب أن يتمتع به المتسابق من لياقة بدنية عالية تؤهله للبقاء في المقدمة طيلة السباق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا