• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البنوك تضخ 8 مليارات درهم قروضاً جديدة

المركزي: الودائع المصرفية ترتفع 14,1 مليار درهم الشهر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي) ارتفعت الودائع المصرفية لدى القطاع المصرفي بالإمارات بقيمة 14,1 مليار درهم في شهر نوفمبر 2015 لتصل إلى 1,449 تريليون درهم مقارنة مع 1,435 تريليون درهم بنهاية أكتوبر الذي سبقه، مسجلة بذلك أعلى معدل ارتفاع منذ شهر فبراير 2015، فيما ضخت البنوك العاملة بالدولة قروضاً جديدة بقيمة 8,2 مليار درهم خلال الشهر نفسه، ليصل الرصيد الإجمالي لمحفظة القروض إلى 1,490 تريليون درهم بنهاية الشهر الماضي، بحسب البيانات الصادرة عن المصرف المركزي أمس. وتظهر البيانات أن القيمة الإجمالية لموجودات البنوك بالدولة ارتفعت بقيمة 24 مليار درهم جديدة بنمو 1% خلال شهر نوفمبر 2015 لوحدة، لتصل إلى 2,446 تريليون درهم، مقارنة مع 2,422 مليار درهم بنهاية أكتوبر الذي سبقه. وزاد رصيد الودائع المصرفية بدعم أساسي من ارتفاع رصيد ودائع المقيمين الذين زادت أرصدتهم بنحو 12 مليار درهم في حين زادت ودائع غير المقيمين بنحو 2 مليار درهم، خلال شهر نوفمبر الماضي مقارنة مع أكتوبر الذي سبقه. ووفقاً لبيانات المصرف، فإن القروض الجديدة التي قدمتها البنوك لعملائها خلال شهر نوفمبر الماضي تركزت على تمويل القطاع الخاص، حيث قدمت البنوك 5,6 مليار درهم قروضاً جديدة للقطاع التجاري والصناعي الذي ارتفع رصيد قروضه إلى 685,4 مليار درهم، فيما قدمت نحو 2,9 مليار درهم جديدة لقطاع الأفراد الذي ارتفع رصيد القروض الممنوحة له إلى 332,3 مليار درهم، بنهاية شهر نوفمبر 2015. وقلصت البنوك تمويلاتها لغير المقيمين التي تراجع رصيدها خلال نوفمبر 2015 بقيمة 7 مليارات درهم لتستقر عند 106,4 مليار درهم. وتشير البيانات إلى أن البنوك قلصت استثماراتها في الأسهم بقيمة 300 مليون درهم خلال الشهر الماضي ليستقر رصيد استثماراتها في هذا القطاع عند 12,8 مليار درهم، كما قلصت استثماراتها بنحو 2,6 مليار درهم في الأوراق المالية التي تمثل ديون على الغير «سندات»، في حين زادت استثماراتها في السندات المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق بنحو 1,7 مليار درهم. واستمرت مخصصات القروض المشكوك في تحصيلها بالنمو وزادت بقيمة 800 مليون درهم خلال نوفمبر 2015 ليرتفع رصيدها إلى 74,5 مليار درهم، فيما زادت المخصصات العامة بنحو 900 مليون درهم ليرتفع رصيدها إلى 26,9 مليار درهم خلال نفس الفترة. و ارتفعت نسبة القروض إلى مصادر الدخل المستقرة لتصل 88,1% بنهاية الشهر الماضي مقارنة مع نسبة بلغت 87,9% بنهاية أكتوبر 2015. من جهة أخرى، أظهرت البيانات الصادرة عن المصرف المركزي أن سعر الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك العاملة بالدولة «الايبور» ارتفع يوم أمس بنحو 4 نقاط أساس دفعة واحدة لآجل سنة، ليصل إلى 1,4% مقارنة مع 1,36% نهاية الأسبوع الماضي، كما ارتفع السعر لآجل 6 أشهر بقيمة 4 نقاط أساس ليصل إلى 1,17% أمس مقارنة مع 1,13% نهاية الأسبوع الماضي، وارتفع بقيمة 3 نقاط أساس خلال نفس اليوم لأجل 3 أشهر ليبلغ 1,02% وارتفع بقيمة 4 نقاط أساس لأجل شهر واحد ليبلغ 0,68% ولأجل أسبوع واحد بثلاث نقاط أساس ليصل إلى 0,28% وبلغ 0,19% للتعاملات بين البنوك لأجل ليلة واحدة بزيادة نقطتين أساس عن السعر السابق. ومنذ بداية الشهر الجاري ديسمبر 2015 تعتبر وتيرة الزيادة في سعر «الايبور» هي الأسرع منذ سنوات. يذكر أن المصرف المركزي رفع سعر الفائدة على شهادات الإيداع التي يصدرها للبنوك العاملة بالدولة تبعاً لزيادة سعر الفائدة على الدولار الأميركي نهاية الأسبوع الماضي بواقع 0,25%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا