• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اقتصادية رأس الخيمة تصدر تقريراً حول إنتاج النفط الصخري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

رأس الخيمة (الاتحاد)

أعدت إدارة الدراسات والإحصاء في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، تقريراً اقتصادياً بعنوان «النفط الصخري جدوى الإنتاج وتحديات المستقبل» أشرف على إعداده د. طالب الحيالي، مدير إدارة الدراسات والإحصاء بالوكالة والخبير الاقتصادي في الدائرة.

وحسب التقرير، فإن هناك قناعات مختلفة حول جدوى الإنتاج، ففي أوروبا، لم تضع فرنسا هذا النوع من النفط في خططها القادمة، أما بريطانيا، فهي تشجع الشركات العاملة في إنتاجه بتقديم تسهيلات ضريبية مهمة، وما زالت ألمانيا واليابان مترددتين حول الآثار البيئية لإنتاجه. وفي الدول النامية، وخاصة غير النفطية، ورغم اكتشاف وجود النفط الصخري في ربوعها، إلا أن تكاليفه العالية والمواد الأولية اللازمة لاستخراجه تقف عائقاً، وتجعل استخراجه حصرا على الدول المتقدمة نوعاً ما.

كما تناول التقرير التحديات التي تواجه الدول المنتجة للنفط الصخري كأميركا والصين والأرجنتين. ففي أميركا على سبيل المثال، تم حفر 120 ألف بئر للنفط الصخري، رغم ما تواجهه أميركا من تحديات حول إمكانية المحافظة على مستوى الإنتاج، وتدهور الأسعار وتطوير الغاز الصخري المسال وتطوير التقنيات لإنتاجه والحفاظ على البيئة، والعديد من التحديات المختلفة أيضا في الأرجنتين والصين.

وخلص التقرير إلى أن الاستثمار في النفط والغاز الصخريين قرار أميركي استراتيجي لا رجعة فيه مهما انخفضت أسعار النفط، وأن الولايات المتحدة مصرة على تسخير جميع إمكاناتها لتحقيق الاكتفاء الذاتي، أو على أقل تقدير تقليل اعتمادها على نفط دول الأوبك، كما أن تقنيات النفط الصخري في تطور سريع، فالذي كان مستحيلاً بالأمس صار ممكناً اليوم، والدول في سباق مع الزمن لابتكار كل الوسائل الممكنة لجعل تكلفة إنتاج النفط والغاز الصخريين منافسة ومجدية أمام أي هبوط محتمل آخر لأسعار النفط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا